Accessibility links

logo-print

الإفراج عن طبيب القتل الرحيم لحسن السيرة والسلوك


أطلقت سلطات ولاية ميتشغان الأميركية سراح الطبيب الأميركي جاك كيفوركيان (79 عاما) اليوم الجمعة، الذي اعترف في نوفمبر 1998، بأنه ساعد 130 شخصاً على الانتحار قبل أن يدان في 1999 بتهمة القتل العمد، ويحكم عليه بعقوبة تتراوح بين 15 و25 سنة.

وكان في استقبال الطبيب، الذي أطلق عليه لقب طبيب الموت "Dr. Death" ، مايك والاس مقدم برنامج ستون دقيقة الذي تبثه محطة CBS التلفزيونية الذي عرض شريطاً مصوراً لحالة قتل تمت بمعرفة كيفوركيان، قبل أن يدان في 1999 بتهمة القتل العمد.

لكن الدكتور كيفوركيان، الذي سيوضع تحت المراقبة لمدة عامين، لم يتراجع عن قناعاته بشان مبدأ تسهيل الموت للمرضى الميؤوس من شفائهم والذين يعانون من آلام مبرحة، لكنه تعهد بعدم خرق القانون مطالبا بإجازة القتل الرحيم في الولايات المتحدة.

وقال ماير مورغنورث محامي كيفوركيان إن موكله يشكر الآلاف الذين ساندوه والذين كتبوا إليه معبرين عن وقوفهم معه، مضيفا أن موكله سيعقد مؤتمرا صحافيا يوم الثلاثاء.
ويذكر أن قانون "القتل الرحيم" الذي يثير جدلا كبيرا من الناحيتين الدينية والأخلاقية، يطبق حاليا في دولتين أوربيتين هما بلجيكيا وهولندا. ولم يسمح به في باقي دول أوروبا رغم أن فرنسا سبق وان طرحته أمام البرلمان، أما الصين فقد أجازته عام 1998.
XS
SM
MD
LG