Accessibility links

متكي: مواصلة المشاورات بين طهران وواشنطن حول العراق مرهون بتغيير السياسة الأميركية


ربط وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي استكمال المفاوضات المباشرة بين إيران والولايات المتحدة حول العراق بتغيير السياسة الأميركية.

وقال في مؤتمر صحفي في دمشق شارك فيه نظيره السوري وليد المعلم، إن إيران تدرس بدقة نتائج الجولة من المفاوضات التي عقدت بين الجانبيْن في بغداد في الثامن والعشرين من الشهر الماضي.
وأضاف أنه إذا كانت هناك إرادة لدى الحكومة الأميركية لتغيير سياستها تجاه العراق فإن إيران ستواصل المفاوضات.

ويذكر أن جولة المفاوضات التي كانت الأولى بين الدولتين منذ عام 1980 والتي جرت بين السفير الإيراني في بغداد حسن كاظمي والسفير الأميركي رايان كروكر لم تحقق تقدما يذكر في النقاط المختلف عليها بين الجانبيْن.

وعزا متكي أسباب الأزمة في العراق إلى غياب الأمن وما وصفه بالاحتلال الأميركي، مشيرا إلى أن إيران يمكنها أن تكون إحدى الدول التي تلعب دورا في حل هذه الأزمة، وإخراج الولايات المتحدة من المأزق الذي تورطت فيه بسبب سياستها الخاطئة على حد تعبيره.

وكانت طهران قد دعت مجددا القوات الأميركية إلى مغادرة العراق معلنة استعدادها للتعاون في إطار مساعدة العراقيين لبسط الأمن والاستقرار في بلادهم.
مراسل"راديو سوا" في طهران أحمد أمين والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG