Accessibility links

logo-print

رايس تطالب الوكالة الدولية للطاقة حث إيران على ضرورة التوقف عن تخصيب اليورانيوم


اتهمت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بتشويه رسالة المجتمع الدولي إلى إيران من خلال دعوته إلى عدم استخدام القوة لمنع إيران من تخصيب اليورانيوم، ومن خلال مطالبته بالسماح لإيران بتخصيب جزئي لليورانيوم.

وكان البرادعي قد صرح في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية بأنه لا يريد أن يرى حربا أخرى في إيران كالحرب في العراق. وقال إنه يصحو كل يوم على مقتل 100 مدني عراقي بريء، وحذر من إعطاء حجج إضافية إلى من وصفهم بالمجانين الجدد الذين يطالبون بقصف إيران.

وبعد أن أبدت رايس استياءها من تصريحات للبرادعي انتقد فيها الإستراتيجية الأميركية، ذكّرته بواجباته كمدير لوكالة تابعة للأمم المتحدة وقالت إن تلك الوكالة مكلفة بحماية معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية.

وقالت رايس إن إيران تسمع بشكل واضح جلي رسالة المجتمع الدولي ومجلس الأمن إليها حول ضرورة التوقف عن تخصيب اليورانيوم .

وأضافت أنها تتوقع أن تسمع إيران هذه الرسالة بوضوح وجلاء أيضا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومديرها محمد البرادعي.

وكانت رايس تتحدث في مؤتمر صحفي في مدريد الجمعة في أعقاب محادثات مع نظيرها الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس.
XS
SM
MD
LG