Accessibility links

logo-print

مقتل جنديين من الجيش اللبناني خلال الاشتباكات مع مجموعة فتح الإسلام


تجددت الاشتباكات العنيفة في مخيم نهر البارد شمال لبنان صباح اليوم السبت بين قوات الجيش اللبناني وعناصر من مجموعة فتح الإسلام.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى ان القصف تركز على مناطق انتشار عناصر مجموعة فتح الإسلام وأضاف أن الجيش يستخدم المدفعية الثقيلة التي نصبها على تلال شرق المخيم مطلقا قذائف من عيار 155 ملم وقد شوهدت سحب الدخان ترتفع من المخيم.

وأعلنت مصادر أمنية لبنانية السيت مقتل جنديين لبنانيين في اشتباكات دارت مع جماعة فتح الإسلام التي تتحصن في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان.

وأوضحت المصادر أن الجنديين قتلا بقذيفة صاروخية أصابت مركبتهما المدرعة.

وكان الجيش اللبناني قد تمكن يوم أمس الجمعة من تحقيق تقدم على أطراف مخيم نهر البارد، حيث بدأ صباح الجمعة بعملية رئيسية ضد عناصر فتح الإسلام وأكد المتحدث أن الجيش سيطر على بعض المباني المرتفعة والمحيطة بالمخيم.

وكانت الاشتباكات تراجعت في المخيم خلال الليل الماضي بعد مواجهات ضارية بين الجانبين.

ولم يعرف بعد حجم الخسائر التي لحقت بفتح الإسلام الذين يتخذون من المدنيين في المخيم دروعا بشرية.

ويشار إلى أن هذه الاشتباكات قد أدت إلى مقتل ثلاثة جنود لبنانيين وجرح عشرة في مواجهات يوم الجمعة، وفق بيان صادر عن الجيش اللبناني، ليرتفع بذلك عدد قتلى جنوده إلى 34.

ودعت قيادة الجيش اللبناني في بيان لها هؤلاء المسلحين إلى تسليم أنفسهم للعدالة مؤكدة تصميم الجيش على مواصلة ملاحقتهم.
XS
SM
MD
LG