Accessibility links

اشتباكات عنيفة مع مناهضين لقمة مجموعة الثماني بالمانيا واصابة عشرات من رجال الشرطة


اصيب اكثر من 100 شرطي السبت بجروح في اشتباكات عنيفة مع متظاهرين مناهضين لقمة مجموعة الثماني التي ستعقد الاسبوع المقبل في روستوك بالمانيا، حسب متحدث باسم الشرطة. واضاف المتحدث ان بعض الاصابات خطرة. والقى المتظاهرون الزجاجات الحارقة والحجارة والزجاجات على رجال الشرطة في الوقت الذي كان الالاف يسيرون في شوارع مدينة روستوك الساحلية شمال شرق المانيا والقريبة من منتجع هايليغندام حث ستعقد القمة التي تبدأ الاربعاء وتستمر ثلاثة ايام.

وقد شارك عشرات الآلاف في مسيرة احتجاج في مدينة روستوك الألمانية السبت، للإعراب عن معارضتهم لمؤتمر قمة الثمانية الذي تستضيفه ألمانيا الأسبوع القادم. وقال منظمو المظاهرة إنهم يتوقعون أن يشارك قرابة 100 ألف شخص في الاحتجاجات التي ستشهدها أقرب مدينة من منتجع هيليغندام الساحلي، حيث ستبدأ القمة الأربعاء. لكن الشرطة تقول إن عدد المتظاهرين لن يتعدى 30 ألفا. وقد ازدادت المخاوف من حدوث أعمال شغب خلال انعقاد المؤتمر، بعد اشتباك متظاهرين ضد انعقاد اجتماع لوزراء خارجية أوروبيين وآسيويين في مدينة هامبورغ هذا الأسبوع. وقد هدد المتظاهرون المتطرفون بإغلاق الطرق حول مطار روستوك لمنع الوفود الزائرة من الوصول إلى مكان انعقاد القمة. غير أن السلطات الألمانية حشدت قوات قوامها 16 ألف فرد لمواجهة أي مشاكل محتملة.

ميركل: لا حلول وسط حول تغير المناخ

هذا وقد قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إن بلادها لن تقبل بما وصفته بأي حلول وسط متراخية حول تغير المناخ، في مؤتمر قمة الثمانية الذي تستضيفه ألمانيا الأسبوع القادم.

وصرحت في مقابلة مع صحيفة دير شبيغل الألمانية، بأن أي اتفاقيات في المستقبل بشأن تخفيض مستوى الغازات الحرارية المنبعثة إلى الجو، يجب أن تكون تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأضافت، فيما يبدو أنه انتقاد ضمني لموقف الولايات المتحدة بشأن مشكلة تغير المناخ، أنه يتعين إيجاد بديل لبروتوكول كيوتو ضمن عملية تشرف عليها المنظمة العالمية.

وكان الرئيس بوش قد كشف عن خطة أميركية بشأن تخفيض الغازات الحرارية، لكن المنظمات التي تعنى بشؤون البيئة انتقدت الخطة ووصفتها بأنها غير واضحة وليست لها أهداف ملموسة.
XS
SM
MD
LG