Accessibility links

logo-print

لاريجاني يعلن أن مباحثاته مع سولانا في مدريد كانت خطوة إلى الأمام لحل الأزمة النووية الإيرانية


قال كبير المفاوضين الإيرانيين علي لاريجاني إن مباحثاته مع مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في مدريد كانت بمثابة خطوة إلى الأمام لحل أزمة البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف لاريجاني خلال لقاء مع وكالة الأنباء الإيرانية أن أحدث جولة من المفاوضات كانت أفضل من الجولات السابقة، حيث أنه أحس بأن سولانا حاول بشكل جدي التوصل إلى تفاهم لحل الأزمة.

وشدد على أن إيران لا تحاول كسب مزيد من الوقت فيما يتعلق ببرنامجها النووي، وذلك في إشارة إلى المباحثات الجارية في مجلس الأمن بشأن الخطوات التالية التي يتعين اتخاذها بشأن إيران لرفضها تجميد أنشطة تخصيب اليورانيوم.

وقال إن طهران مستعدة للتوصل إلى حل للأزمة.

رغبة أميركية في حل الأزمة النووية الإيرانية دبلوماسيا

هذا وقد أكدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس رغبة واشنطن في حل الأزمة التي يثيرها برنامج إيران النووي بالوسائل الدبلوماسية. وشددت على أن نائب الرئيس ديك تشيني الذي صعّد مؤخرا حدة لهجته تجاه طهران، يؤيد بشكل كامل المسار الدبلوماسي الذي حدده الرئيس بوش.

ونفت رايس وجود أي خلاف أو انشقاق بين مستشاري الرئيس بشأن اعتماد الدبلوماسية لحل الأزمة مع إيران، وقالت إن الرئيس بوش حدد السياسية التي يتعين انتهاجها تجاه إيران، وهي سياسة تلقى تأييدا من جميع أعضاء الحكومة الأميركية.
XS
SM
MD
LG