Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

برهان غليون يقدم رسالة من المجلس الوطني السوري إلى مجلس الأمن



أعلن المجلس الوطني السوري أنه سيتوجه إلى مجلس الأمن الدولي الأحد، وقال عضو المجلس سمير نشار في مؤتمر صحافي في اسطنبول إن المجلس السوري سيطلب من مجلس الامن الدولي توفير الحماية من نظام الرئيس بشار الاسد.

وفي حديث لـ"راديو سوا" أوضح عضو المجلس الوطني السوري محمد سرميني، أن المجلس سيطلب انشاء منطقة عازلة:

"نحن لدينا رسالة واضحة سنقدمها للمجلس في زيارة الغد، حيث يزور وفد برئاسة الدكتور برهان غليون مجلس الأمن لتقديم هذه الرسالة التي من شأنها حماية المدنيين وهو المفهوم الأساسي الذي نسعى له وكذلك هناك مطالب أخرى تتعلق بانشاء منطقة آمنة وعازلة".

ويأتي تحرك المجلس الوطني السوري موازيا لتحرك الجامعة العربية باتجاه مجلس الامن، الذي تسلم اعضاؤه يوم الجمعة مشروع قرار اوروبي عربي، وزعه المغرب ويتبنى المبادرة العربية الثانية.

ويقول سرميني، إن ما ورد في المبادرة الثانية لجامعة الدول العربية ينصّ على تنحي الرئيس بشار الاسد، واضاف:

"أما بالنسبة للمبادرة العربية فهي خطوة هامة وأهم ما فيها هو تنحي بشار الأسد الذي هو المطلب الأساسي للشعب السوري، نحن عقدنا سلسلة لقاءات مع أمين عام جامعة الدول العربية، وبعد الاستفسار والاستيضاح عما جاء في المبادرة، كان هناك نقص في المبادرة وهو تنحي بشار الأسد وعلى هذا الأساس سنذهب إلى مجلس الأمن للمطالبة بشكل أساسي أن يتنحى بشار الأسد عن الحكم وبعد ذلك نناقش بقية المواضيع".

ويرى الدكتور أحمد رفعت استاذ القانون الدولي أن فاعلية تحرك مجلس الامن ازاء سورية، متوقفة على البند الذي ستتم تحته مناقشة الموضوع السوري، وما اذا كان تحت البند السادس او السابع وأضاف لـ"راديو سوا":

"لا أدري كيف ستتم مناقشة هذا الموضوع، فهل ستتم مناقشة هذا الموضوع في اطار الفصل السادس الذي هو معني بتسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية أم سيتم طرحه في اطار الفصل السابع، فاذا تم طرحه في اطار الفصل السادس يمكن أن تكون هناك قرارات تصدر عن مجلس الأمن وأن هذه القرارات ليست ملزمة لأنها تقترح تسويات وهذه التسويات هي مجرد اقتراحات وليست لها قوة الزام، أما إذا تم طرح الموضوع في اطار الفصل السابع، فهنا يحتاج الأمر إلى قرارات تصدر عن المجلس من اصدار قرار ملزم بهذا الشأن لأن القرارات التي تصدر في اطار الفصل السابع هو يتعلق بتهديد السلم أو الاخلال به أو وقوع عمل من أعمال العدوان يقتضي أن يكون هناك أغلبية من تسعة أعضاء على أن يكون بينهم الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن".

اتهام الحكومة السورية بالتصعيد

هذا وقد اتهمت جامعة الدول العربية الحكومة السورية بتصعيد الخيار الامني، والتسبب بتدهور الاوضاع الامنية بشكل خطير، وقررت بناء على ذلك وقف عمل بعثة الجامعة في سورية بشكل فوري والى حين عرض الموضوع على مجلس الجامعة.

وافاد بيان صادر عن الامين العام للجامعة نبيل العربي انه اتـَخذ هذا القرار اثر مشاورات اجراها مع عدد من وزراء الخارجية العرب.

وأضاف البيان ان الحكومة السورية وفي لجوئها إلى التصعيد الامني، أخلّت بالالتزامات التي نصت عليها خطة العمل العربية وبروتوكول مهمه بعثة مراقبي الجامعة وتسببت بارتفاع عدد الضحايا.

سورية تعرب عن اسفها

وقد أعربت سورية عن أسفها لوقف عمل بعثة المراقبين العرب في أراضيها واعتبرت الخطوة محاولة للتاثير على مجلس الامن الدولي ومقدمة لتدخل دولي في سورية.

واورد التلفزيون السوري الرسمي في خبر عاجل ان سورية مندهشة من قرار الجامعة العربية وقف عمل بعثة المراقبة بعد ما كانت الجامعة قد طالبت بتمديد عمل البعثة لمدة شهر وحظيَ مطلبُها بموافقة الحكومة السورية.

ونقلت وكالة سانا الرسمية عن مصدر في وزارة الخارجية السورية قوله ان قرار العربي جاء كرد فعل على تقرير بعثة المراقبين الذي اقر بوجود مجموعات مسلحة تستهدف المدنيين والعسكريين.

اشتباكات عنيفة في عدد من المدن

ميدانيا، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة جرت يوم السبت بين القوات السورية ومنشقين في مدن عدة، أسفرت عن مقتل 60 مدنيا و16 عنصرا من القوات السورية النظامية وثلاثة منشقين، كما قتل ثلاثة مدنيين بحوادث عنف متفرقة فيما تحدث مصدر رسمي عن مقتل سبعة عسكريين بينهم ضابط بنيران من وصفها بمجموعة إرهابية في ريف دمشق.

كما أعلنت لجان التنسيق المحلية عن انشقاق ضابط في الجيش السوري برتبة عميد مع 300 من عناصر الجيش السوري.

اتهام ايران بالمشاركة في قمع الثورة

على صعيد آخر، اتهم المجلس الوطني السوري المعارض ايران بالمشاركة في قمع الثورة السورية من خلال دعمها لنظام الرئيس بشار الاسد. وأدان عضو المجلس سمير نشار في مؤتمر باسطنبول موقف طهران، وطالبها بعدم المساهمة في ما وصفها بالمجازر التي ترتكبها دمشق بحقّ المتظاهرين، من أجل الحفاظ على العلاقات بين شعبي البلدين.
XS
SM
MD
LG