Accessibility links

logo-print

مقتل 12 إسلاميا من بينهم أجانب في القصف الأميركي على الصومال


أعلنت سلطات بونتلاند التي تتمتع بشبه حكم ذاتي شمال شرق الصومال أن 12 مقاتلا إسلاميا على الأقل بينهم عدد من الأجانب قتلوا في القصف الذي قامت به البحرية الأميركية ليل الجمعة السبت والاشتباكات مع قوات بونتلاند.

وقال وزير مالية بونتلاند محمد علي يوسف أن قوات بونتلاند سحقت المقاتلين الإسلاميين في المناطق الجبلية المحيطة ببلدة بركل على بعد نحو 1250 كلم شمال شرق العاصمة الصومالية مقديشو قبل أن تطلق سفينة حربية أميركية نيرانها على المنطقة.

على صعيد متصل، قتلت القوات الإثيوبية اليوم الأحد مدنيا وجرحت اثنين آخرين في العاصمة الصومالية بعد أن نجت من انفجار قنبلة زرعت على قارعة الطريق.

وهز الانفجار حي هوريوا، أحد أكثر الأحياء اضطرابا في مقديشو.

وقال محمد عبدي جيدي، أحد سكان المنطقة، لوكالة الصحافة الفرنسية إن قافلة القوات الإثيوبية نجت من انفجار قنبلة زرعت على قارعة الطريق، إلا أن القوات الإثيوبية فتحت النار وقتلت شخصا وجرحت اثنين.

وأضاف محمد أن القوات الإثيوبية أغلقت المنطقة وبدأت عمليات تفتيش عن أسلحة من منزل إلى آخر، مشيرا إلى أن وجهاء البلدة استعادوا الجثة من الموقع فيما تم نقل الجريحين إلى مستشفى مجاور.

ويتعرض مسؤولو الحكومة والأمم المتحدة وعناصر قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي والجنود الإثيوبيون لعدد متزايد من الهجمات خاصة في العاصمة مقديشو.
XS
SM
MD
LG