Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني يصل إلى الولايات المتحدة في زيارة علاجية


وصل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى الولايات المتحدة السبت في زيارة علاجية وفق ما أعلنت السفارة اليمنية في واشنطن.

من جانبه، أكد نويل كلاي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية وصول صالح. وقال "نتوقع أن يبقى هنا للوقت اللازم لعلاجه". ولم يدل كلاي بتفاصيل أخرى.

ومن المتوقع أن يتم نقل صالح إلى مستشفى في نيويورك لتلقي العلاج.

ووصل صالح، الذي من المفترض أن يتنحى عن الحكم الشهر المقبل، إلى الولايات المتحدة قادما من سلطنة عمان بعد محطة قصيرة في مطار ستانستد قرب لندن، واضعا حدا للتكهنات الأخيرة حول مكان إقامته ومخططاته للسفر.

وكان صالح أصيب مع عدد من كبار المسؤولين في تفجير استهدف مسجد القصر الرئاسي في يونيو/ حزيران الماضي، وبعد فترة من العلاج في السعودية، عاد إلى اليمن ثم وقع في نوفمبر/ تشرين الثاني اتفاق المبادرة الخليجية لانتقال السلطة.

وتخلى صالح بموجب هذا الاتفاق عن السلطة لصالح نائبه عبد ربه منصور هادي الذي يفترض أن يصبح رئيسا للبلاد بعد الانتخابات الرئاسية المبكرة التي سيخوضها مرشحا توافقيا عن الحزب الحاكم والمعارضة.

ويتمتع صالح بالحصانة من محاكمته بموجب اتفاق استهدف إنهاء عدم الاستقرار المتزايد في اليمن.

وأنشأت الاتفاقية أيضا حكومة انتقالية تشمل المعارضة وتتصور إعادة هيكلة القوات المسلحة اليمنية التي يقود أقارب صالح وحداتها الرئيسية.

ودافعت الولايات المتحدة عن قرارها إصدار تأشيرة دخول لصالح رغم انتقادات بأن ذلك سينظر إليه على أنه يمثل توفير ملاذ له. وكانت الولايات المتحدة قد دعمت خطة لإقناع صالح بالتنحي عن السلطة من خلال منحه حصانة من المحاكمة بشأن قتل متظاهرين أثناء الانتفاضة ضد حكمه.

XS
SM
MD
LG