Accessibility links

الشرطة الالمانية توقف عشرات الأشخاص على هامش الصدامات العنيفة ضد مجموعة الثماني


اعلنت الشرطة الألمانية الاحد انها اوقفت 125 شخصا على هامش الصدامات العنيفة التي تخللت تظاهرة ضد مجموعة الثماني السبت في روستوك شمال غرب المانيا مشيرة الى اصابة 30 من رجالها بجروح خطيرة.
ولم تؤكد مصادر رسمية عدد المصابين بالخطورة بين المتظاهرين الا أن المنظمين تحدثوا عن سقوط 20 جريحا. وقال ويلك ستدزينسكي من خلية المساعدة القضائية للمتظاهرين الموقوفين ان العنف المستخدم لتوقيف بعض المتظاهرين ادى الى نقلهم الى المستشفى.
وتعتبر الشرطة وكذلك منظمو التظاهرة، أن هناك جرحى اصيبوا على الاقل بكسور او نقلوا الى المستشفى. وقدر عدد المصابين بجروح طفيفة او خطيرة بنحو 500 تقريبا.
وقال ناطق باسم الشرطة انه تم اخلاء سبيل معظم الموقوفين بعد التحقق من هوياتهم فيما تحدث المنظمون عن توقيف ما لا يقل عن 165 شخصا واعلنت الشرطة ان الهدوء عاد الى مكان التظاهرة.
وندد منظمو التظاهرة بشدة في مؤتمر صحافي في روستوك بالصدامات التي تسببت فيها اقلية من الشبان. وقال احد المنظمين ماني شتينر انه لا مبرر لجرح رجال شرطة. وأوضح المنظمون ان عدد المتظاهرين بلغ 80 الفا.
وتعقد مجموعة الثماني قمتها من الاربعاء الى الجمعة في منتجع هيلنغندم السياحي على بعد30 كلم من روستوك الذي اصبح مقطوعا عن العالم.
XS
SM
MD
LG