Accessibility links

ليبيا تؤكد ان ثمة مفاوضات تجري لايجاد حل لقضية الممرضات البلغاريات بعد صدور الحكم النهائي


اكدت ليبيا الاحد ان مفاوضات تجري حاليا لحل قضية الممرضات البلغاريات، مشيرة الى انه لا يمكن التوصل الى مثل هذا الاتفاق قبل صدور الحكم النهائي عن القضاء الليبي.
وصرح عبد العاطي العبيدي امين الشؤون الاوروبية في وزارة الخارجية الليبية ان هناك مفاوضات واتصالات تجري لايجاد حل مرض للاطراف كافة بعد صدور الحكم النهائي في هذه القضية من القضاء الليبي النزيه.
وحكم على الممرضات الخمس بالاضافة الى طبيب فلسطيني بالاعدام في 19 ديسمبر/كانون الاول في ليبيا بتهمة حقن 438 طفلا ليبيا بفيروس الايدز في مستشفى بنغازي في عام 1999 .
الا انهم دفعوا ببراءتهم واستأنفوا هذا الحكم مستندين الى شهادات خبراء دوليين اجمعوا على ان سبب العدوى هو عدم توفر شروط النظافة في المستشفى. وجاء الاعلان الليبي تعليقا على تصريح الرئيس بوش الذي طالب طرابلس الجمعة باطلاق سراح الممرضات الخمس.
وقال عبد العاطي العبيدي أنه ليس من حق اي احد ان يتدخل في شؤون القضاء الليبي. واضاف أنه كان بودنا ان يؤكد بوش على تعاطفه مع
مأساة الاطفال التي ستستمر لسنوات طويلة.
وقال بوش لمحطة "بي ان تي" البلغارية إننا لسنا معنيين جدا بالمساهمة ليس فقط في دعم الممرضات بل في الافراج عنهن. هذا هو موقف الولايات المتحدة التي توجه هذه الرسالة الشديدة الوضوح الى الحكومة الليبية.
وكان يفترض ان تجري المحاكمة الجديدة للممرضات والطبيب في المحكمة العليا الليبية في مطلع مايو/ايار، الا انه لم يتم تحديد موعدها حتى الآن. وهم معتقلون منذ اكثر من ثماني سنوات. وكانت اسر الاطفال الضحايا اعلنت الخميس انها توصلت اثر لقاء مع رئيس الوزراء البريطاني الى اتفاق ينهي قريبا هذه القضية.
من جهته، قال صالح عبد السلام المسؤول الاول في مؤسسة القذافي للتنمية التي ترعى المفاوضات بين اسر الاطفال والمجتمع الدولي ان الوصول الى اتفاق بين جميع الاطراف على حل يرضي الكل هو العنصر المهم في هذة القضية، مؤكدا ان هذا الاتفاق لن يكون بعيدا.
XS
SM
MD
LG