Accessibility links

logo-print

دراسة: قمة مجموعة الثماني ستسبب الكثير من التلوث


كشفت دراسة تنشرها مجلة "دير شبيغل" الالمانية الاثنين ان قمة مجموعة الثماني المقررة في هايليغندام والمخصصة في جزء منها لمكافحة الاحتباس الحراري، ستكون سببا في كمية كبيرة من التلوث مع تنقل العديد من الوفود ورجال الشرطة والصحافيين.

ونقلت المجلة الالمانية عن مكتب مجلس العمل في ميونيخ كلايمت بارتنر قوله إن ما مجموعه 30 الف طن من غاز ثاني اوكسيد الكربون ستنتشر في الهواء.

وسينجم اكثر من 12 الف طن منها من انبعاثات سببها الطائرات والمروحيات والسيارات الرسمية التي تنقل اعضاء الوفود في مجموعة الثماني وغيرهم من المدعوين الى القمة التي تعقد من السادس الى الثامن من حزيران/يونيو في هذا المنتجع الالماني الصغير على ضفاف البلطيق.

وسيكون 16 الف رجل شرطة والعاملون التقنيون واللوجستيون المكلفون السهر على حسن سير اجتماع قادة الدول الصناعية الاغنى في العالم، مسؤولين عن انبعاث 3300 طن من غاز ثاني اوكسيد الكربون.

كما ان بناء سياج امني بطول 12 كلم استهلك هو الاخر ثمانية الاف طن. وان مناهضي العولمة سيتركون في حال كانوا الف شخص كما يعلن المنظمون، 1600 طن اخرى، بحسب دراسة لهذه الشركة من بافاريا.

اما بالنسبة الى الصحافيين ال4700 الاتين من كافة انحاء العالم لتغطية الحدث، فسيبعثون الف طن من غاز ثاني اوكسيد الكربون كما قالت هذه التقديرات.

ووضعت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل على راس جدول اعمال القمة، تحديد اهداف طموحة لتخفيض الغازات المسببة للاحتباس الحراري التي تزيد من حرارة الارض.
XS
SM
MD
LG