Accessibility links

logo-print

سكرتير دولة الفاتيكان يعلن ان البابا بنيدكت يلتقي الرئيس بوش في التاسع من الشهر الحالي


اعلن سكرتير دولة الفاتيكان الاحد ان البابا بنيدكت السادس عشر والرئيس بوش سيناقشان خلال لقائهما في التاسع من يونيو/حزيران في الفاتيكان الوضع في الشرق الاوسط والمسائل الاخلاقية الكبرى إلى جانب مشكلة الحرب في العراق.
وقال الكاردينال ترتشيتسيو برتوني في مقابلة مع صحيفة "افينيري" التابعة للكهنة الايطاليين ان قضية "الشرق الاوسط والمسائل الاخلاقية والاجتماعية الكبرى التي تهم شعوب العالم" هي من بين المواضيع التي سيناقشها بوش والحبر الاعظم.
وشدد برتوني على انه "تبقى مشاكل عدة سبق ان تطرق اليها البابا الراحل يوحنا بولس الثاني، كتلك المتعلقة بالحرب على العراق وايضا الوضع المأساوي لمسيحيي العراق الذي يتدهور يوما بعد يوم. وكانت اللجنة الاميركية للحرية الدينية الدولية اعربت في الآونة الاخيرة عن قلقها من تدهور الحريات الدينية في العراق بسبب العنف الطائفي، مشددة تحديدا الى الوضع الصعب الذي يعيشه المسيحيون الكلدان والاشوريون.
ويزور بوش روما والفاتيكان السبت في التاسع من يونيو/حزيران اثر قمة مجموعة الثماني التي تنظم من السادس الى الثامن من يونيو/حزيران في المانيا. وسيلتقي رئيس الحكومة الايطالية رومانو برودي ورئيس الجمهورية جورجيو نابوليتانو، ثم يستقبله البابا في الفاتيكان.
ويتوقع تنظيم تظاهرتين في روما تلبية لدعوة دعاة السلام ونقابات واحزاب يسارية للاحتجاج على سياسة بوش والتدخل العسكري في العراق وافغانستان.
XS
SM
MD
LG