Accessibility links

logo-print

نيويورك تايمز: ظاهرة سحل الجثث في تاريخ العراق تفسر الكثير مما يشهده البلد


أفردت صحيفة نيويورك تايمز اليوم تقريرا تحدثت فيه عن ظاهرة سحل الجثث في تأريخ العراق، مشيرة إلى أن من شأن فهم هذه الظاهرة أن يفسر كثيراً مما يشهده العراق بعد الحرب الأخيرة.

وأشار التقرير الذي حمل عنوان " لعنة العراق: التعطش إلى النصر النهائي الساحق" نقلاً عن بعض العراقيين الذين جرت مقابلتهم إلى أن هذه الظاهرة يتفرد بها العراق، حيث أنه البلد الوحيد الذي تسحل به الجثث بعد قتل أصحابها، فيما قال أحد العراقيين إن باقي البلدان العربية تطلق على العراق بلد السحل.

وذكـّر التقرير بحادثة سحل جثة رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري السعيد في الشوارع، اثر قيام ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958، مشيراً إلى أن صدام حسين وحزب البعث كرروا بأعدائهم الفعل الوحشي نفسه بعد ذلك بسنوات.

واستبعد تقرير نيويورك تايمز أن تتخلل أحداث العنف الحالية عمليات سحل، لأن أي طرف سواء الشيعة أم السنة أم الأكراد، لا يتمكن من إحراز نصر كامل على باقي الأطراف.

ووفقاً للشيخ محمد بكر خماس السهيل الذي أعرب عن إعتقادة بأن الأميركيين سيتحالفون مع السنة بدل الشيعة في العراق فإنه في تأريخ العراق ومنذ أكثر من سبعة آلاف سنة هناك دائماً قادة أقوياء، مشدداً على الحاجة إلى حكام أقوياء ديكتاتوريين كفرانكو وهتلر وحتى حسني مبارك لقتل المتطرفين من السنة والشيعة على حد سواء.

واختتم التقرير بالحديث عن رغبة من هم على شاكلة الشيخ السهيل يتحرقون لتحقيق نصر كاسح يمارسون فيه السحل، في يوم سيجرون فيه جثث أعدائهم في الشوارع.
XS
SM
MD
LG