Accessibility links

logo-print

ليفني: ظننت أن الحرب على حزب الله لن تستغرق سوى ساعات


أظهرت إفادة وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني أمام لجنة التحقيق حول اخفاقات حرب الصيف الماضي في لبنان إن ليفني ظنـّت أن الحرب ضد حزب الله لن تستغرق سوى ساعات قليلة.

وأوضحت ليفني امام لجنة التحقيق الحكومية التي يرأسها القاضي الياهو فينوغراد أنها كانت تعتبر أن على اسرائيل شن هذه الحرب لتعبئة المجتمع الدولي.

وذكرت ليفني أن رئيس الوزراء ايهود أولمرت لم يستشرها أو يصغ إليها، مشيرة إلى أنها طلبت من دون جدوى عقد اجتماع لإيجاد مخرج سياسي.

وكانت لجنة فينوغراد قد حملت كلا من أولمرت ووزير دفاعه عمير بيريتس بالإضافة إلى رئيس هيئة الأركان السابق دان حلوتس مسؤولية "الفشل الذريع" في اتخاذ قرار شن الحرب وإدارتها وتحديد أهدافها غير الواقعية.

وأوضح القاضي الياهو فينوغراد أن الجيش الإسرائيلي لم يكن مستعدا للحرب لأن الإدارة السياسية والعسكرية في إسرائيل كانت تعتقد بأن عصر الحروب قد ولى وأن الجيش الإسرائيلي قادر على ردع أية قوة عسكرية في المنطقة.

وأضافت اللجنة أن قلة خبرة أولمرت وبيريتس العسكرية تسببت في ارتكابهما أخطاء فادحة، وأشارت إلى أنهما اتخذا قراراتهما دون التشاور مع جهات سياسية ومهنية وذات خبرة كما أنهما لم يستمعا للآراء التي كانت تطرح في الاجتماعات التي عقدت خلال الحرب.

وقال فينوغراد إن الحكومة الإسرائيلية اتخذت قرارا متسرعا بشن الحرب ردا على خطف حزب الله لجنديين إسرائيليين وأن أولمرت يتحمل مسؤولية القرار باعتباره رئيسا للحكومة، مشيرا إلى أن أهداف الحرب التي أعلنها كان مبالغا بها .

كما أشارت اللجنة إلى أن رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية دان حالوتس الذي استقال من منصبه بعد الضغوطات التي واجهها بعد انتهاء الحرب، لم يكن مستعدا للحرب ولم يطلع القيادة السياسية على حقيقة ما يجري في ساحات المعركة.

XS
SM
MD
LG