Accessibility links

محققون أميركيون: لا يوجد رابط مباشر بين القاعدة ومخطط الاعتداء على مطار كينيدي


أكد مسؤول في مكتب التحقيقات الفدرالي أنه لا يوجد رابط مباشر بين تنظيم القاعدة والمخطط الإرهابي الذي كشف عنه مؤخرا، والذي كان يستهدف مطار كينيدي في نيويورك.

ووجه المكتب اتهامات لأربعة مسلمين متشددين من غيانا وترينيداد والولايات المتحدة بالتخطيط لاعتداء ارهابي على خزانات الوقود في مطار كينيدي، واعتقل ثلاثة منهم فيما لا يزال الرابع فارا.

وقالت وزارة العدل الأميركية السبت إنه تم إحباط المخطط قبل وصوله الى حيز التنفيذ، مشيرة الى ان الرجال الاربعة زاروا المطار عدة مرات فيما يبدو لاستكشافه.

ويرى راندال لارسن الخبير في شؤون الإرهاب أن تلك المؤامرة كانت ستتسبب في خسائر هائلة لو قدِّر لها النجاح وقال:"كان من الممكن أن تؤدي تلك المؤامرة إلى كارثة كبرى قد تكون بحجم كارثة الحادي عشر من سبتمبر أيلول".

وقال لارسن إن الخطر الحقيقي يكمن في الأشخاص الذين يعملون داخل المطارات لأنهم لا يخضعون لإجراءات التفتيش:"ينتابني القلق بشأن بعض الأشخاص الذين يعملون الآن داخل المطارات. عندما تذهب أنت أو أنا إلى المطار نخضع للتفتيش لاكتشاف ما قد نحمله من أشياء معدنية أو أسلحة أو غيرها، ولكن الأشخاص الذين يعملون داخل المطارات ويستطيعون الوصول إلى الطائرات، والأشخاص الذين ينظفون دورات المياه داخل الطائرات، ومعظمهم لا يحملون الجنسية الأميركية، لا يخضعون لذلك النوع من التفتيش، وعليه أعتقد أن هذه المسألة مثيرة للقلق".

وقالت روزلين ماوسكوف ممثلة الادعاء في القسم الشرقي من نيويورك إن المؤامرة كانت تهدف إلى إحداث كارثة كبرى.

XS
SM
MD
LG