Accessibility links

إستخدام الأجهزة الرقمية يؤثر على تطوير المهارات الإجتماعية


توصلت دراسة أجراها باحثون من جامعة ستانفورد الأميركية إلى أن انشغال المراهقين بمهام متعددة أثناء استخدام الأجهزة الرقمية الحديثة وشبكات التواصل الإجتماعي قد يعيق تطور المهارات الاجتماعية للشباب، حسب ما نقلته شبكة CNN الإخبارية.

وقالت الدراسة، التي اقتصرت على الفتيات ونشرت في "الدورية العلمية"، إن الصبيات من يقضين معظم الوقت في التنقل بين المواقع الاجتماعية مثل "فيسبوك" ويوتيوب" والتواصل عبر الشبكة العنكبوتية أو إرسال رسائل نصية، قد يواجهن مشكلة الاندماج مع المجتمع الطبيعي.

وقال بروفيسور كليفورد ناس، من جامعة ستانفورد الذي قاد الدراسة، إنه رغم اقتصارها على الفتيات، إلا أن نتائجها "ينبغي أن تنطبق على الفتيان كذلك، نظرا لأن تحليل التطور العاطفي بين الذكور يتسم بصعوبة أكثر باعتبار التفاوت الشاسع في مراحل تطوره على مدى فترة زمنية أطول".

كما وجدت الدراسة إن الفتيات من يتفاعلن شخصياً مع الأصدقاء والعائلة أقل احتمالا بأن يواجهن خللا في التأقلم مع المجتمع.

وأضاف ناس"لا نتعلم أشياء مهمة فحسب بالتواصل المباشر مع البشر، بل نتعلم مهارات اجتماعية.. ونتعلم بشأن العاطفة".

وأوضح المتحدث أن المهارات الاجتماعية يتعلمها الأطفال عبر التخاطب المباشر وجها لوجه وليس عبر التحادث مع البعض أثناء اللهو بجهاز "آي بود"، مضيفاً أن مواقع التواصل الإجتماعي ليست البديل للتواصل المباشر، لأن دراسات أخرى وجدت بأن الأشخاص عادة ما يميلون للانشغال بعدة مهام أثناء التخاطب عبر الفيديو.

XS
SM
MD
LG