Accessibility links

البنك الدولي ينتقد الدول الغنية التي لا تفي بوعودها تجاه البلدان الأفريقية


انتقد جون بايج المسؤول في البنك الدولي عن أفريقيا الدول الغنية التي لا تفي بوعودها لتقديم المساعدة لأفريقيا وفتح أسواقها للصادرات الأفريقية.

ويأتي هذا التحذير الذي أطلقه البنك الدولي قبل قمة مجموعة الثمانية (ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا واليابان وروسيا) من السادس إلى الثامن من يونيو/حزيران في مدينة هايليغندام بألمانيا.

وكانت هذه البلدان الثمانية قد تعهدت في قمة سابقة عقدتها في يونيو/حزيران 2005 في اسكتلندا بزيادة مساعدتها للتنمية في أفريقيا إلى 50 مليار دولار في 2010.

لذلك لم تتغير تقريبا المبالغ الممنوحة إلى برامج التنمية لكثير من البلدان الأفريقية. وأوضح البنك الدولي أن الصعوبات التي واجهتها المفاوضات في إطار المنظمة العالمية للتجارة حول تحرير التجارة العالمية، منعت أيضا فتح أسواق البلدان الغنية للمنتجات الأفريقية.

وأكد جون بايج المسؤول في البنك الدولي عن أفريقيا في بيان "أن الأرقام المتوفرة حتى الآن تثبت أن البلدان الأفريقية، باستثناء خفض الدين، لم تستفد من نتائج الوعود التي قطعت خلال قمة مجموعة الثمانية قبل ثلاث سنوات بمناسبة السنة الأفريقية".
وأضاف بايج أن كثيرا من البلدان المانحة زادت من مساعدتها على الصعيد الإنساني وخفض الدين في السنوات الـ40 الأخيرة، لكن ذلك لم يترجم إلى موارد إضافية للبلدان الأفريقية لإعادة بناء البُنى التحتية وتأهيل المدرسين ومكافحة الايدز والملاريا.

كما أكد أن البلدان الأفريقية أحرزت من جانبها تقدما كبيرا على صعيد إدارة الشؤون العامة وتأمين بيئة ملائمة للاستثمارات الدولية.

وخلص بايج إلى القول أن المسألة ليست معرفة هل يفي الشركاء الأفارقة بوعودهم، بل التساؤل هل تفي البلدان الغنية بوعودها.
XS
SM
MD
LG