Accessibility links

الحكومة اليمنية تبحث الوضع في البلاد بعد سيطرة القاعدة على عدة مدن


تعقد الحكومة اليمنية الثلاثاء اجتماعها الاسبوعي في مدينة عدن جنوب البلاد وذلك لمناقشة قضايا النازحين في جنوب البلاد بسبب سيطرة تنظيم القاعدة على عدة مدن جنوب البلاد.

ويحاول باسندوة بحسب مراقبين من خلال عقد اجتماعه في الجنوب تهدئة مطالب الانفصال التي تقدمها تيارات جنوبية عديدة في ظل الوضع السياسي الذي تمر به البلاد.

ودعا المجلس الاعلى للقاء المشترك في اليمن رئيس حكومة التوافق الوطني محمد سالم باسندوة لتشكيل لجنة حوار مع المحتجين الذين ما يزالون في الساحات العامة ويطالبون بمحاكمة الرئيس علي عبد الله صالح ورفض المبادرة الخليجية.

جاءت هذه الدعوة في وقت اعلنت فيه وزارة الخارجية الاميركية وصول الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الى الولايات المتحدة للعلاج الطبي وذلك بعد اسبوع من مغادرته صنعاء.

انصار صالح وتأثيرهم على المشهد السياسي

ويقول ناصر يحيى من المركز اليمني للدراسات الاستراتيجية ان الرئيس صالح مازال قادراً على التأثير على المشهد السياسي اليمني رغم وجوده خارج البلاد مضيفاً لـ"راديو سوا":

"طبعا انها سيحاول ولكن ليس بمقدوره ان يعيق وبمقدوره ان يوجه انصاره لاثارة المشاكل هنا او هناك." وتوقع ناصر يحيى ان يكون هذا التأثير سلبياً.

وأضاف: " انصار صالح في الجيش والامن وآليات الدولة لديهم تصميم على الحفاظ على مصالحهم. وسيحاولون المقاومة ووضع العراقيل هنا وهناك وهذا هو التحدي الكبير الذي سيواجه اليمن من الان وحتى موعد الانتخابات الرئاسية المبكرة."

في هذه الاثناء، قالت اللجنة العليا للانتخابات اليمنية ان المواطنين اليمنيين في الخارج لن يشاركوا في الانتخابات الرئاسية المبكرة المقرر اجراؤها في 21 فبراير/ شباط المقبل بعدما تلقت ردودا سلبية من السفارات اليمنية.

احتجاجات في المؤسسة الدفاعية والأمنية

وفى سياق متصل تجددت الاحتجاجات التي تشهدها المؤسسة الدفاعية والأمنية حيث امتدت إلى قيادة القوات البحرية والدفاع الساحلي الليلة الماضية بمحافظة الحُديدة غرب اليمن.

وشارك في هذه الاحتجاجات ضباط وصف وجنود القوات البحرية والدفاع الساحلي في كافة قطاعاتها عبروا فيها عن غضبهم واستيائهم من الفساد في مرافق القوات البحرية .

هذا وقد أكد مصدر عسكري في اليمن أن قوات الحرس الجمهوري التي يقودها نجل الرئيس علي عبد الله صالح فتحت نيرانها على جنودٍ تظاهروا للمطالبة بإقالة قائد لوائهم بتهمة الفساد المالي، ضمن موجة الإحتجاجات التي تطال اليمن منذ أيّام ضد أقارب صالح الذين مازالوا في المناصب العسكرية.

XS
SM
MD
LG