Accessibility links

وزير الخارجية الفرنسية يندد بتشكيك أحمدي نجاد بحق دولة اسرائيل في الوجود


ندد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الاثنين بتصريحات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد التي تحدث فيها عن "القضاء على إسرائيل على ايدي الشعبين اللبناني والفلسطيني" معتبرا أنها "غير مقبولة ولا تتلاءم" مع الدور الإقليمي الذي تطمح إيران إلى لعبه.

وأضافالوزير الفرنسي: "بالنسبة لفرنسا، لا يمكن التشكيك في حق إسرائيل في الوجود الذي تم تكريسه بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة".

وكان أحمدي نجاد قد أعلن الأحد أن "العد العكسي للقضاء على دولة إسرائيل من قبل الفلسطينيين واللبنانيين قد بدأ"، حسبما ما نقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية شبه الرسمية.

وتابع كوشنير: "إن مسالة النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والعلاقات الإسرائيلية اللبنانية لا يمكن أن تستخدم ذريعة لإعادة النظر في حق إسرائيل الأساسي في الوجود".
وأضاف: "إن مثل هذه التصريحات تتعارض مع الحوار بين الثقافات والحضارات الذي نتمسك به ومع الدور الإقليمي الهام الذي تصبو إليه إيران".

وقال الرئيس الإيراني الذي أثار ضجة في 2005 عندما دعا إلى "إزالة اسرائيل عن الخريطة"، أن "العد العكسي لتدمير هذه الدولة قد بدأ الصيف الماضي من خلال النزاع بين الجيش الإسرائيلي ومقاتلي حزب الله اللبناني".
XS
SM
MD
LG