Accessibility links

logo-print

مجلس الوزراء اللبناني يناقش الأوضاع العامة والتطورات في مخيم نهر البارد


عقد مجلس الوزراء اللبناني جلسة استثنائية مساء الاثنين ناقش خلالها الأوضاع العامة في البلاد خصوصا التطورات في مخيم نهر البارد وما جرى في مخيم عين الحلوة.

وأكد المجلس خلال الجلسة، وقوفه إلى جانب قيادة الجيش والمؤسسات الأمنية، مشددا على أن المعركة ليست مع الفلسطينيين بل مع عصابة لا تمت لا للإسلام ولا للقضية الفلسطينية بصلة.

وحذر المجلس من أي محاولة لزعزعة الأمن والاستقرار في مخيمات أخرى أو خارجها، لأن في ذلك خطر على الجميع ويهدد الدولة وكيانها ومؤسساتها ووجودها. من جانبه، أوضح وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي، أن هناك ترابطا بين الأحداث التي تجري في الشمال وما حصل في الجنوب، إضافة إلى التفجيرات التي ضربت مناطق عدة في الآونة الأخيرة.

وأضاف العريضي أن المعركة التي يخوضها الجيش مصيرية، وسقوط الجيش اللبناني هو سقوط للدولة اللبنانية وسقوط الأمن والاستقرار في لبنان.

وكان انفجار قد هز العاصمة اللبنانية بيروت الاثنين أدى إلى جرح 12 شخصا، وهو الرابع من نوعه بعد مرور أكثر من أسبوعين على اندلاع الأزمة في الشمال اللبناني بين الجيش وتنظيم فتح الإسلام.
مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبه والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG