Accessibility links

ايران تعلن أن جليلي سيوجه رسالة إلى آشتون للاتفاق على محادثات نووية جديدة


أعلنت وكالة الانباء الايرانية الرسمية الأحد نقلا عن وزير الخارجية علي أكبر صالحي ان كبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليلي سيوجه قريبا الى وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون رسالة للاتفاق على مكان وزمان محادثات جديدة حول البرنامج النووي لبلده.

ولم يوضح صالحي ما اذا كانت الرسالة ردا على تلك التي وجهتها اشتون في أكتوبر الى جليلي باسم الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي والمانيا وعرضت على ايران في الرسالة استئناف المفاوضات النووية من دون شروط مسبقة بهدف التوصل الى حل شامل وتفاوضي.

مفتشون دوليون في ايران

يأتي هذا فيما بدأ الأحد مفتشون من الوكالة الدولة للطاقة الذرية زيارة تدوم ثلاثة أيام لبحث المسائل العالقة حول البرنامج النووي الايراني وبدء حوار مع ايران.

وافادت الأنباء بوصول فريق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيران، للتحقق من الإدعاءات التي تفيد بأن إيران تنفذ برنامجا لإنتاج الأسلحة النووية وسط تصاعد الضغوط الإقتصادية من جانب الدول الكبرى وتهديدات إيران بإغلاق مضيق هرمز.

ومن المرجح أن يزور الفريق موقعا لتخصيب اليورانيوم أقيم تحت الأرض قرب مدينة قم. وقد أعرب نائب مدير الوكالة عن أمله في أن تبدأ إيران حوارا مع الفريق من أجل تسوية جميع المشاكل الناجمة عن برنامجها النووي.

وتقول نازيسين انصاري المحررة الديبلوماسية لصحيفة كيهان التي تصدر في لندن باللغة الفارسية: "علينا أن ننتظر لنعرف ما إذا كان الفريق سينجح في مهمته ام لا".

وتضيف قائلة إنه إذا أوقفت إيران تصدير النفط وأغلقت المضيق فإنها لن تضر إلا نفسها إقتصاديا وسياسيا: "لا يتعرض الوضع الإقتصادي في إيران إلى التدهور بإرتفاع معدل البطالة فحسب، بل إن الوضع السياسي بين القادة والعلاقات الشخصية بين الرئيس نجاد ومراكز القوى الأخرى سيصيبه التدهور أيضا."

XS
SM
MD
LG