Accessibility links

قمة مرتقبة بين عباس وأولمرت في الضفة الغربية لبحث مقترحات التهدئة بين الجانبين


أعلن مسؤول في مكتب رئيس السلطة الفلسطينية أن القمة المرتقبة بين محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ستُعقد بعد غد الخميس في أريحا في الضفة الغربية.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية قد كشف الأسبوع الماضي أن الفصائل الفلسطينية تدرس مقترحات تمهيدا للتهدئة مع اسرائيل من شأنها وقف دوامة العنف الأخيرة، مؤكدا أنه حين تتفق الفصائل، سيُنقل العرض إلى الجانب الاسرائيلي لبحثه.

ونشرت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم الثلاثاء، وثيقة من عشرة بنود ستطرح خلال المحادثات بين أبو مازن واولمرت، أبرزها أن تكف الفصائل عن إطلاق الصواريخ مقابل توقف اسرائيل عن عملياتها العسكرية الجوية والبحرية والبرية.

وتنص الوثيقة على ضرورة أن تشمل التهدئة الضفة الغربية خلال شهر من سريان مفعولها في قطاع غزة وعلى وقف كل عمليات الاغتيالات والمطاردات والاعتقالات في كل من الضفة والقطاع.

وتتضمن الوثيقة شمول الاتفاق جدولا زمنيا للانسحاب من المناطق التي أحتلت سنة 2000، وكذلك إزالة الحواجز في مناطق الضفة الغربية وقيام السلطة الفلسطينية بنشر تدريجي لقوات الأمن الوطني على الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة.
XS
SM
MD
LG