Accessibility links

logo-print

رايس تنوه بالتعاون الروسي الأميركي وتؤكد أن الولايات المتحدة لاتعتبر روسيا بلدا عدوا


قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إن أمن الولايات المتحدة وحلفائها
لا يتجزأ. وأضافت رايس ردا على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تهديد أوروبا لا يفيد أحدا مشيرة إلى أن العلاقات الأميركية الروسية شهدت تحولا منذ انتهاء الحرب الباردة وليس هناك من داع للعودة إلى تلك الحقبة، حسب تعبيرها.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة لا تعتبر روسيا بلدا عدوا وأعربت عن أملها في أن لا تعتبر موسكو الولايات المتحدة بلدا عدوا.
ونوهت وزيرة الخارجية بالتعاون الروسي الأميركي في مجالات عدة من بينها منع الانتشار النووي وإيران وكوريا الشمالية والإرهاب.
وقالت إننا نعيش حاليا في 2007 وليس في 1987، وهذا ليس الاتحاد السوفيتي. نحن نعيش مع روسيا في عالم مختلف اليوم، حسب تعبيرها.
XS
SM
MD
LG