Accessibility links

الجيش اللبناني يواصل قصف مخيم نهر البارد وحركة فتح تعلن استسلام عناصر من فتح الإسلام


حذرت حركة حماس من احتمال انتقال القتال إلى مخيمات فلسطينية أخرى في لبنان فيما يواصل الجيش اللبناني قصف تنظيم فتح الإسلام في مخيم نهر البارد، وأشارت حماس إلىالجهود التي تبذلها للتوصل إلى سبيل لوقف القتال وصرح المتحدث باسم حماس في لبنان بأن الجميع يخشي تبعات القتال.

وأوضح الدافع لهذه الخشية بالقول إن هناك أكثر من جهة تسعى لتخريب لبنان ونشر الاضطرابات في مواقع أخرى.

وقال جمال خليل أحد مسؤولي فتح إن تسليم بعض أفراد فتح الإسلام أنفسهم لحركته هو أحد السبل التي ترمي إلى القضاء على هذه الظاهرة.

ولم يفصح المسؤول عن عدد أولئك الأشخاص غير أنه أشار إلى أنهم شباب فلسطينيون أكدوا أنه تم التغرير بهم للانضمام إلى فتح الإسلام.
وأضاف أنهم لم ينخرطوا في المواجهات المسلحة التي شهدها المخيم خلال الأسبوعين الماضيين.

ومن المتوقع أن تتسلم قوة أمنية شكلتها الفصائل الفلسطينية، زمام الأمن داخل الأحياء التي شهدت اشتباكات في مخيمي نهر البارد وعين الحلوة، لوقف التوتر.
وقال أبو أيوب المسؤول في مجموعة أنصار الله:
XS
SM
MD
LG