Accessibility links

القوات الأميركية والأفغانية تقتل 30 مسلحا والقائد العسكري الجديد لطالبان يؤكد أن بن لادن حي


تمكنت قوات التحالف التي تقودها القوات الأميركية والقوات الأفغانية من قتل 30 مسلحا من طالبان أثناء محاولتهم الفرار على أحد القوارب بعد معارك جنوب أفغانستان.

وقال ظاهر عظيمي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية، إن القوات الأميركية أطلقت النار على القارب في نهر هلمند، مما أدى إلى مقتل ما بين 20 إلى 30 مسلحا من طالبان كانوا على متنه.

بن لادن حي يرزق

أكد حاجي منصور دادالله القائد العسكري الجديد لحركة طالبان في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن حي يرزق ويقوم بإصدار الأوامر والتوجيهات لتنظيم القاعدة.

وأضاف حاجي منصور الذي خلف شقيقه الملا دادالله في قيادة العمليات العسكرية للحركة، أن "بن لادن حي ونشيط ومعافى ولا يتوانى عن القيام بمهامه".

وأوضح: "إن الدليل الأحدث على أن أسامة بن لادن حي سليم هو أنه أرسل لي خطاب تعزية بعد استشهاد أخي وأوصاني أن أسير على نهج أخي الملا دادالله".

وقال حاجي منصور دادالله إن تواري بن لادن عن الأنظار وعدم توجيهه رسالات صوتية أو مصورة منذ فترة طويلة نسبيا هو ضمن "تكتيك عسكري" لإبعاد المخاطر عنه.

جثة دادالله

هذا وقد أعلنت حركة طالبان الثلاثاء قطع رأس رهينة أفغاني عند انتهاء مهلة حددتها لاستعادة جثة الملا دادالله وهددت بإعدام أربعة آخرين تحتجزهم منذ شهر مارس/ آذار الماضي.

وكان الملا دادالله قد قتل في 11 مايو/ أيار في عملية للقوات الدولية ودفنت السلطات الأفغانية جثته في إقليم قندهار وسط سرية تامة بعد عرضها على الصحافيين.

جدير بالذكر أن الرئيس الأفغاني حميد كرزاي كان قد أمر في 16 مايو /أيار بتسليم جثة الملا دادالله إلى ذويه احتراما لعائلته بالرغم من أنه كان مسؤولا عن عدة عمليات خطف دامية في أفغانستان.

ويتهم الملا دادالله بالإشراف على عملية قطع رأسي المرافقين الأفغانيين للصحافي الإيطالي دانييلي ماستروجاكومو، هو أهم قائد عسكري لحركة طالبان يقتل منذ الإطاحة بنظامها.
XS
SM
MD
LG