Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يعتبر تدخل مجلس الأمن الدولي في الملف النووي الإيراني عملا غير قانوني


قال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد إن تدخل مجلس الأمن الدولي في الملف النووي الإيراني لم يكن عملا قانونيا. واتهم الرئيس الإيراني الدول الكبرى بفرض هيمنتها على الشعوب، وقال إن تلك الدول التي تطالب بلاده بوقف برامجها النووية، ترساناتها مليئة بالأسلحة النووية.

وأضاف نجاد أن بلاده لن ترضخ للضغوط الدولية سواء بفرض مزيد من العقوبات أو التهديد بشن ضربة عسكرية ضدها، مؤكدا أن إيران اليوم، أقوى من أي وقت مضى. ودعا الرئيس الإيراني القوات الأميركية والأجنبية إلى مغادرة المنطقة، ليتمكن الشعب العراقي من إدارة شؤونه، على حد تعبيره.

من ناحية أخرى، اجتمع علي لاريجاني، كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي، بوزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير في برلين لبحث أزمة البرنامج النووي الإيراني المستمرة منذ أكثر من سنتين. ورفضت الخارجية الألمانية الكشف عما دار في الاجتماع. وقالت مصادر دبلوماسية في برلين إن تلك المحادثات تجرى بتنسيق مع خافيير سولانا، مفوض السياسة الخارجية الأوروبية. وكانت المفاوضات الإيرانية الأوروبية حول الأزمة النووية قد استؤنفت الخميس في مدريد بلقاء لاريجاني وسولانا.
XS
SM
MD
LG