Accessibility links

logo-print

منظمتان لحقوق الإنسان تنتقدان السلطات المصرية لتقديمها مدنيين إلى المحاكم العسكرية


انتقدت منظمتان دوليتان لحقوق الإنسان السلطات المصرية بسبب تقديمها مسؤولين مدنيين في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة رسميا إلى القضاء العسكري.

ودعت المنظمتان وهما هيومان رايتس واتش ومنظمة العفو الدولية في بيان مشترك لهما الأربعاء، الحكومة المصرية إلى التوقف عن مثل هذا العمل.

وأشار البيان إلى رفض السلطات المصرية حضور ممثلي جمعيات غير حكومية، محاكمات أولئك المسؤولين وقال إن ذلك يتعارض مع ما أعلنته الحكومة المصرية من أن المدنيين سيحظون بمحاكمات عادلة أمام المحاكم العسكرية.

وكانت محاكمة عدة مسؤولين من جماعة الإخوان المسلمين من بينهم خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام للجماعة قد استؤنفت في القاهرة في الثالث من الشهر الحالي بتهمة تبييض أموال وتمويل منظمة محظورة.

وفي غضون ذلك أفادت مصادر أمنية في مصر الأربعاء إن أجهزة الأمن المصرية اعتقلت خلال حملة مداهمات منذ مطلع الأسبوع الحالي 99 عضوا في جماعة الإخوان المسلمين.
XS
SM
MD
LG