Accessibility links

logo-print

تزايد معدلات العائلات المهجرة إلى مدينة البصرة


بلغت العوائل المهجرة الوافدة إلى مدينة البصرة معدلات مرتفعة في ظل اتساع رقعة معاناتها من أزمة السكن وعدم توفر متطلبات الحياة الضرورية.

وما تزال البصرة تشهد توافد عشرات العوائل المهجرة شهريا اليها، حتى بلغت ما يقارب الاربعة آلاف عائلة يعيش افرادها في ظروف تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة الكريمة، على الرغم من وجود العديد من الجهات التي تتعاون فيما بينها في سبيل تقديم المساعدة لهذه العوائل.

جدير بالذكر أن غالبية العوائل المهجرة التي نزحت إلى مدينة البصرة بفعل تصاعد وتيرة اعمال العنف الطائفي في مناطق سكناها الاصلية تسكن حاليا في مباني تعود ملكيتها الى الدولة من دون العودة الى قرار حكومي بهذا الشأن وفي ظل غض الحكومة المحلية النظر بأعتبارها غير قادرة على توفير اماكن سكن بديلة في المرحلة الراهنة.


التفاصيل من ماجد البريكان مراسل "راديو سوا" في البصرة:
XS
SM
MD
LG