Accessibility links

logo-print

بعثة دولية تعلن استمرار نزوح المدنيين من إقليم دارفور بسبب تدهور الظروف الأمنية


أعلنت بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم أنه تم إحصاء نزوح حوالي 140 ألف شخص في إقليم دارفور منذ مطلع العام الحالي.

وأضافت البعثة الأربعاء أن الوضع في الإقليم ما زال يشهد نزوح المدنيين قسرا بسبب تدهور الظروف الأمنية وتزايد عدد النازحين من المدنيين علاوة على تزايد الهجمات التي تستهدف العمليات الإنسانية.

وأشارت البعثة في تقرير عرضته على الصحفيين إلى أن عدد النازحين خلال مايو أيار وحده تجاوز العشرة آلاف وأن 300 عائلة فرت خلال الأسبوع الحالي من هجمات المليشيات في جنوب الإقليم.

ويذكر أن السلطات السودانية ترفض إحصاءات المنظمات الدولية التي تفيد بسقوط 200 ألف قتيل خلال أكثر من أربع سنوات ونزوح أكثر من مليوني شخص.
XS
SM
MD
LG