Accessibility links

logo-print

واشنطن وأنقرة تنفيان أي توغل تركي شمال العراق لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني


نفت الولايات المتحدة الأربعاء التقارير التي تحدثت عن دخول أعداد كبيرة من الجيش التركي إلى شمال العراق لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني الذي يتخذ من المنطقة قواعد له.

وقال شون ماكورماك المتحدث باسم الخارجية الأميركية اليوم إنه تم التحقق على طول الحدود بين العراق وتركيا ولم يعثر على أي شيء هناك، في إشارة إلى الجيش التركي. وقال:

"التقارير خاطئة، وقد أفادت التقارير بوجود الجيش التركي على الحدود وذلك طبيعي ونحن نتفهم ذلك، ولكن التقارير التي تحدثت عن دخول القوات التركية إلى العراق غير دقيقة، وهذا أكده الجيش التركي ومصادرنا الخاصة."

وأضاف ماكورماك أن الجيش التركي أكد لمبعوث الولايات المتحدة في أنقرة أن التقارير التي تحدثت عن تدخل تركي شمال العراق غير صحيحة، مشددا على أنه ليس من مصلحة البلدين دخول أية قوات إلى الأراضي العراقية.

من جهته، نفى المتحدث باسم البيت الأبيض غوردون جوندرو الذي يرافق الرئيس بوش في قمة الثماني، أي توغل تركي وقال إنه لا وجود لأي نشاط جديد من جانب تركيا يتجاوز حدودَها مع العراق.

هذا وقد نفى وزيرُ الخارجية التركي عبد الله غول أن تكون القواتُ التركية قد عبرت الحدود إلى شمال العراق لملاحقة متمردين من حزب العمال الكردستاني. وأضاف في تصريح للصحفيين في أنقرة الأربعاء أنه ليس هناك أي توغل تركي في أراضي أي ِ دولة أخرى في الوقت الراهن.

وكانت أنباء قد ذكرت أن آلافا من الجنود الأتراك عبروا الحدود إلى شمال العراق لمطاردة أعضاء في حزب العمال الكردستاني. هذا ونفى زعيمُ الجناح العسكري للحزب نفسِه أيضا أي توغل عسكري تركي في شمال العراق.

وكانت تركيا قد أشارت مرارا إلى وجود آلاف من أعضاء حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، وقالت إنهم يحصلون على دعم من أكراد المنطقة لشن هجمات على الجانب التركي من الحدود، كما سبق لتركيا أن دعت الولايات المتحدة والعراق إلى التدخل لوقف تلك الهجمات وإلا فإنها ستنفذ بنفسِها عمليات ضد مواقع المتمردين في شمال العراق.
XS
SM
MD
LG