Accessibility links

logo-print

اجتماع ثلاثي يجمع الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والسودان حول دارفور الأسبوع المقبل


أعلن مسؤول في الأمم المتحدة الأربعاء أن السودان سيدعى بقوة للقبول بنشر قوة سلام مشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور وذلك خلال اجتماع ثلاثي الأسبوع المقبل في أديس أبابا.
وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن مسؤولين من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي سيجتمعون مع مسؤولين سودانيين الاثنين والثلاثاء في العاصمة الإثيوبية لبحث خطة مفصلة وضعتها الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لنشر هذه القوة المشتركة من حوالي 23 ألف رجل بينهم 20 ألف جندي في إقليم دارفور بغرب السودان.
ورفعت هذه الخطة الأربعاء إلى مجلس الأمن الدولي ومجلس السلام والأمن في الاتحاد الإفريقي وإلى الخرطوم وذلك بعد إدخال تعديلات طفيفة عليها نسبة إلى الصيغة الأساسية التي رفعت نهاية أيار/مايو.
ويتناول التعديل مسألة الجهة التي ستتولى الإشراف العام على القوة المشتركة التي ستحل محل قوة الاتحاد الإفريقي المؤلفة من سبعة آلاف رجل والتي تفتقر إلى التجهيز والتمويل.
وتريد الخرطوم أن يشرف الاتحاد الإفريقي على القوة في حين أن الأمم المتحدة تشدد على أن تشرف هي بنفسها عليها وفق ما تقوم به في مجال عمليات حفظ السلام. ويؤكد النص الذي تم التوصل إليه إلى أن وحدة القيادة والإشراف هو مبدأ أساسي في حفظ السلام.
ويذكر بأن اتفاقا وقع في تشرين الثاني/نوفمبر حول القوة المشتركة وينص على أن الدعم اللوجستي وهيكليات القيادة والمراقبة هي من اختصاص الأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG