Accessibility links

logo-print

واشنطن تقلل من احتمال إحياء المفاوضات بين سوريا وإسرائيل


قلل المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك الأربعاء من احتمال إحياء المفاوضات بين سوريا وإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الخارجية، بحسب وكالة الأنباء الكويتية، إن تصرف سوريا "يظهر لسائر دول العالم أنها ليست مهتمة في لعب دور بناء وايجابي" في المنطقة في إشارة إلى علاقتها مع إيران ودورها في لبنان والعراق. وأضاف أن واشنطن ترحب إذا استغلت الحكومة السورية الفرصة لتظهر فعلا أنها تعمل بشكل جدي حين تقول إنها تريد أن تلعب دورا بناء في المنطقة.

وقال مكورماك في هذا الإطار "لن نملي على الحكومة الإسرائيلية أي درب تسلكه في السياسة الخارجية" مشيرا إلى أن المحادثات بين موفاز ورايس تطرقت أيضا إلى المسار الفلسطيني-الإسرائيلي وإيران ولبنان.

وقد تم الاعلان عن هذا الموقف بعد اجتماع بين وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ووزير النقل الإسرائيلي شاؤول موفاز في واشنطن.

من جهته، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت في بيان الأربعاء أن بلاده لا ترغب في خوض حرب مع سوريا، ونقل البيان عن أولمرت قوله خلال اجتماع الحكومة الأمنية المصغرة إن إسرائيل تريد السلام مع سوريا ولا ترغب في الحرب ويجب الاحتراس من سيناريو قد يحدث بسبب سوء تفاهم وقد يؤدي إلى تدهور الوضع الأمني.

وطالب أولمرت أعضاء حكومته بالكف عن الإدلاء بأي تصريحات بشأن احتمال الدخول في حرب مع سوريا، وقال إن مثل تلك التصريحات تزيد توتر العلاقات أكثر بين إسرائيل وسوريا.
XS
SM
MD
LG