Accessibility links

تجدد الاشتباكات بين عناصر فتح وحماس والبرلمان الأوروبي يبحث في إمكانية إرسال قوة دولية


قتل أحد عناصر حركة فتح فجر اليوم الخميس كما أصيب خمسة آخرون بينهم اثنان إصابتهما خطرة، في اشتباكات مع مسلحين تابعين لحركة حماس بالقرب من معبر رفح جنوب قطاع غزة.

وأفاد مسؤول عسكري في فتح، أن الاشتباكات اندلعت عندما اقتحم مسلحون تابعون لحماس أحد مقرات حركة فتح والقوا متفجرات داخله مما أدى إلى تبادل إطلاق نار بين الجانبين، الأمر الذي أسفر عن مقتل أحد عناصر فتح وجرح خمسة آخرين.

وتعتبر هذه المواجهات هي الأولى من نوعها منذ أن دخلت التهدئة بين الفصائل الفلسطينية حيز التنفيذ في 19 مايو/ أيار.

وقد توصلت حركتا فتح وحماس إلى اتفاق لوقف إطلاق النار اثر موجة العنف الأخيرة بينهما والتي أوقعت أكثر من 40 قتيلا.

وفي سياق آخر، سجل اقتحام جديد للقوات الإسرائيلية لمدن نابلس وبيت لحم والخليل في الضفة الغربية فجر اليوم الخميس، حيث تم اعتقال عدد من نشطاء حركتي فتح وحماس.

مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG