Accessibility links

logo-print

مقتل 9 عراقيين وإصابة 22 آخرين في تفجير انتحاري قرب الحدود مع سوريا


أعلنت مصادر أمنية عراقية الخميس مقتل تسعة أشخاص وإصابة 22 آخرين في هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة على مركز للشرطة في منطقة ربيعة بالقرب من الحدود مع سورية شمال غربي العراق.
وقال أحد ضباط الشرطة إن الانتحاري فجر نفسه على مدخل المبنى بعد أن فتحت الشرطة النار عليه، مشيرا إلى أن خمسة رجال شرطة كانوا من بين القتلى.

من جهة ثانية، أعلن مصدر أمني أن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 14 آخرون بجروح بانفجار سيارة مفخخة متوقفة بالقرب من مطعم في منطقة الطالبية في العاصمة بغداد.

وفي الرمادي، أعلن المقدم جبير رشيد من استخبارات الشرطة في المحافظة أن شاحنة كبيرة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت احد حواجز التفتيش في منطقة زنكورة غرب الرمادي مما أسفر عن مقتل مدنيين وإصابة ستة آخرين بينهم شرطي.

وأوضح الضابط أن "عناصر الشرطة أطلقوا النار على الشاحنة قبل وصولها الحاجز بعد أن ارتابوا بأمرها خصوصا وان هناك معلومات سابقة تحذر منها".

مقتل صحافية في الموصل

هذا وقد أعلن مسؤول في الشرطة العراقية أن مسلحين اغتالوا ظهر الخميس الصحافية سحر حسين الحيدري مراسلة وكالة "أصوات العراق" في الموصل.

وأكدت الوكالة التي تعنى بالشؤون المحلية في العراق أن اسم الحيدري كان "مدرجا ضمن قائمة أصدرها ما يسمى بأمير الدولة الاسلامية في الموصل ضمن مجموعة من الصحافيين هددهم بالقتل.

وكانت "أصوات العراق" قد فقدت الأسبوع الماضي مراسلها نزار الراضي عندما قامت مجموعة مسلحة بإطلاق النار عليه في ميسان جنوب العراق.

مقتل جندي بريطاني في البصرة

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن جنديا بريطانيا توفي الخميس متأثرا بجروح أصيب بها لدى تعرض دوريته لإطلاق نار في مدينة البصرة جنوبي العراق.

وقالت الوزارة إن الجندي تعرض لإطلاق نار بالأسلحة الخفيفة خلال عمليات بحث واعتقال، مما أسفر عن إصابته. وأضافت أنه نُقل بواسطة مروحية إلى قاعدة بريطانية قريبة حيث توفي فيها.
XS
SM
MD
LG