Accessibility links

logo-print

القضاء المصري يصدر حكما جديدا على أيمن نور وزوجته تعتبر القرار ردا على تصريحات بوش


ذكر مصدر قضائي مصري الخميس أن محكمة في القاهرة أصدرت حكما جديدا بالسجن لمدة أسبوعين على المعارض أيمن نور بعد إدانته لعدم تسديده دينا بقيمة ألف جنيه مصري، في وقت يحاول فيه نور الحصول على قرار بالإفراج عنه لأسباب صحية.

من جهتها، وصفت جميلة إسماعيل زوجة نور الاتهام بأنه جزء من الحملة الشرسة التي تقوم بها الحكومة ضد زوجها، واعتبرت في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية أن الحكم جاء ردا على تصريحات الرئيس جورج بوش الأخيرة المتعلقة بزوجها.

وكانت الحكومة المصرية قد نددت بتصريحات الرئيس بوش التي ألقاها مؤخرا في العاصمة التشيكية والتي دعا فيها جميع الدول التي تخنق أصوات منتقديها المطالبين بوقف القمع إلى احترام حقوق الإنسان وإلى الثقة في شعوبها ومنحها الحرية التي تستحقها.

وأضاف بوش في المؤتمر حضره معارضون في عدد من الحكومات غير الديموقراطية في العالم:
"هناك العديد من المنشقين الذين لم يتمكنوا من المشاركة في هذا المؤتمر، لأنهم مسجونون ظلما، وأتطلع إلى يوم يتمكن فيه أيمن نور من مصر، وغيره من المنشقين المسجونين في دول أخرى المشاركة في هذا المؤتمر".

ويمضي نور عقوبة بالسجن منذ نهاية 2005 مدتها خمسة أعوام بتهمة تزوير وثائق من أجل الحصول على ترخيص لحزبه "الغد".

وكان القضاء المصري قد رفض في 31 مايو/أيار مرة جديدة طلبا تقدم به نور للإفراج عنه لأسباب صحية.

اعتقالات في صفوف الأخوان المسلمين

من جهة أخرى، أعلنت أجهزة الأمن المصرية اعتقال 45 عضوا في جماعة الإخوان المسلمين الخميس مما يرفع إلى 124 عدد الناشطين الإسلاميين المعتقلين منذ بداية الاسبوع.

واعتقل أعضاء الجماعة في خمس محافظات في البلاد لأنهم كانوا يستخدمون شعارات ذات طابع ديني أثناء حملة انتخابات مجلس الشورى وهو أمر مخالف للدستور، بحسب المصدر نفسه.

وقال المتحدث باسم الاخوان المسلمين عصام العريان، "إن 646 عضوا في الجماعة اعتقلوا في الأسبوعين الماضيين ولا يزالون قيد الاعتقال"، وهو رقم لم تؤكده أجهزة الأمن المصرية.

واتهم العريان الحكومة باستخدامها وسائل قمعية لإقصاء المرشحين، على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG