Accessibility links

نايف حواتمة يدعو إلى تفادي "صوملة" الأراضي الفلسطينية


دعا الأمين العام للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة الخميس إلى آليات لوقف التناحر بين الفلسطينيين وتفادي ما أسماه بصوملة الأراضي الفلسطينية.

وقال حواتمة عقب لقاء مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى: "لا نريد صوملة للأراضي الفلسطينية ولا حربا أهلية. نريد أن نتحد جميعا وأن تتحد كل البنادق في اتجاه مقاومة وطنية متحدة بمرجعية سياسية وأمنية موحدة".

ودعا القيادي الفلسطيني إلى أن تنطلق آليات وقف الاقتتال الفلسطيني من أربعة محاور أولها ضرورة العودة إلى مائدة الحوار الوطني الشامل، وثانيها ضرورة وقف سياسة المحاصصة بين فتح وحماس التي تجدد يوميا الصراع على النفوذ في السلطة الفلسطينية في محاولة لاقتسام مؤسسات السلطة المالية والإدارية والأمنية.

وأوضح حواتمة أن المحور الثالث يتمثل في تشكيل لجنة مركزية عليا برئاسة مصرية تضم شخصيات مستقلة لها بحضور اجتماعي وسياسي وثقافي وتكون نظيفة اليد وتحظى بثقة جميع الأطراف.

وقال إن المحور الرابع يتمثل في تشكيل قوة مشتركة من القوة الفلسطينية غير المنخرطة في القتال بين فتح وحماس.

ويتوافد ممثلو حركات فتح وحماس والجهاد الإسلامي إلى القاهرة منذ الأسبوع الماضي لإجراء محادثات مع المسؤولين المصريين لاسيما قائد جهاز الاستخبارات عمر سلميان.
XS
SM
MD
LG