Accessibility links

كوشنير يطلق مبادرة جديدة لتشجيع استئناف الحوار بين القوى اللبنانية


قالت الحكومة الفرنسية إنها دعت الزعماء السياسيين اللبنانيين وقادة المجتمع المدني في لبنان للمشاركة في اجتماع غير رسمي ويهدف إلى تحسين الحوار السياسي بين جميع الفصائل السياسية في لبنان.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية دوني سيمونو إن من المحتمل أن يعقد الاجتماع الذي دعا إليه وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير أواخر الشهر الجاري في فرنسا. وأضاف:
"بادر وزير الخارجية إلى دعوة ممثلي مجمل القوى السياسية اللبنانية والمجتمع الأهلي إلى باريس للمشاركة في مؤتمر غير رسمي لتشجيع استئناف الحوار بين القوى الفاعلة في البلد".

ولفت المتحدث إلى أن الهدف من عقد الاجتماع هو مساعدة القادة اللبنانيين على الاجتماع فيما بينهم في جو حميمي وبعيد عن المشاعر المحمومة على أمل استئناف الحوار.

وفي لبنان، أعربت قوى سياسية لبنانية في الموالاة والمعارضة الجمعة عن ترحيبها بالدعوة الفرنسية.

وأبدى تيار المستقبل الذي يترأسه زعيم الأكثرية النيابية اللبنانية سعد الحريري والتيار الوطني الحر المشارك في المعارضة عن ترحيبهما بالمبادرة الفرنسية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في تيار المستقبل ترحيب التيار بالمبادرة الفرنسية.
وأضاف المصدر: "نحن على استعداد تام للتجاوب مع المبادرة عندما تطلق رسميا".

من ناحيته، أكد سيمون أبي رميا مسؤول الإعلام الخارجي في التيار الوطني الحر أن التيار الوطني الحر يرحب بشدة بالدعوة.

وأوضح أبي رميا أن المبادرة الفرنسية طرحت خلال لقاء عون مع وزير الخارجية برنار كوشنير في باريس في 28 مايو/أيار.

ولم يرغب حزب الله الذي يمثل القوة الأساسية في المعارضة في الإعلان عن موقف فوري من المبادرة.
XS
SM
MD
LG