Accessibility links

logo-print

هنية يطالب بإيجاد حل سياسي للمشكلة القائمة في مخيم نهر البارد في لبنان


طالب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الجمعة المسؤولين اللبنانيين بتوفير الحماية للاجئين الفلسطينيين في المخيم، داعيا إلى إيجاد حل سياسي للمشكلة القائمة في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقال هنية في خطبة الجمعة في مسجد في مخيم جباليا: "إن الحل لقضية مخيم نهر البارد يجب أن يكون حلا سياسيا وليس عسكريا، يجب أن نجنب أبناء شعبنا مزيدا من التشرد والنزوح، كفى هذا الشعب تشردا منذ أكثر من 60 عاما".

وأضاف: "أناشد الأشقاء في لبنان بضرورة الشروع في الإطار السياسي لمعالجة مشكلة نهر البارد وأن نحمي أبناء الشعب الفلسطيني ونخفف من معاناتهم".

وأوضح هنية أن حكومته أوفدت وزير الشؤون الاجتماعية صالح زيدان إلى بيروت التي سيصلها قريبا ويلتقي المسؤولين اللبنانيين كما سيلتقي قيادة الفصائل الفلسطينية من اجل البحث في الحل وتقديم مساعدات.
وشدد هنية على ضرورة عدم المس بهيبة الدولة اللبنانية والجيش.
من ناحية أخرى، قدم هنية مبادرة من خمس نقاط لإنهاء حالة الفلتان الأمني في الأراضي الفلسطينية مطالبا الدول العربية بمد القوة الأمنية المشتركة التي شكلت حديثا من كافة الأجهزة الأمنية والشرطة بالسلاح لتنفيذ الخطة الأمنية.

وطالب هنية في النقطة الأولى من مبادرته الدول العربية ودول الجوار أن تقف على مسافة واحدة من كل الأطراف الفلسطينيين".

أما النقطة الثانية فتنص على احترام كل الاتفاقات التي تم التوقيع عليها، لاسيما اتفاق القاهرة 2005 ووثيقة الوفاق الوطني واتفاق مكة.

ولفت هنية إلى أن الفلسطينيين ليسوا بحاجة لاتفاقات إنما بحاجة إلى احترام الاتفاقات والالتزام بها.

والنقطة الثالثة من مبادرة هنية تمحورت حول الإيمان بالشراكة السياسية. في حين شدد في النقطة الرابعة على ضرورة إعادة صياغة المؤسسة الأمنية على أساس البعد عن التجاذبات السياسية.

وتمحورت النقطة الخامسة حول عدم السماح بالتدخلات الخارجية في شؤوننا الداخلية.
XS
SM
MD
LG