Accessibility links

logo-print

تقرير أوروبي يؤكد إقامة معتقلات لـ"CIA" في بولندا ورومانيا بموافقة البلدين


كشفت لجنة التحقيق التابعة للمجلس الأوروبي في تقرير لها الجمعة عن اتفاق تم التوصل إليه في عام 2001 بين حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة يسمح لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "CIA" بإدارة سجون سرية في أوروبا لاعتقال واستجواب المشتبه في تورطهم في الإرهاب.

فقد أكد ديك مارتي رئيس اللجنة وجود أدلة ووثائق تشير أن "CIA" أقامت مراكز اعتقال في بولندا ورومانيا بين العامين 2002 و2005 بموافقة الدولتين.

وقال مارتي وهو محامي سويسري في تقريره الثاني حول الأنشطة غير القانونية للـ"CIA" في أوروبا: "هناك اليوم ما يكفي من العناصر التي تؤكد أن مراكز اعتقال سرية بإدارة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية كانت موجودة بالفعل في أوروبا بين 2003 و2005 وخصوصا في بولندا ورومانيا". كما اتهم مارتي ألمانيا وإيطاليا بعرقلة التحقيقات التي تقوم بها لجنته.

وأوضح مارتي: "لقد حصلنا، بواسطة مصادرنا الخاصة ومن أجهزة استخبارات أميركية ودول معنية أيضا، على تأكيد واضح ومفصل حول احتضان هاتين الدولتين لمراكز اعتقال سرية في إطار برنامج خاص لوكالة الاستخبارات الأميركية وضعته الإدارة الأميركية غداة أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001".

وبحسب مارتي، فإن الرئيس البولندي السابق الكسندر كاتزينسكي كان قد وافق على دور بولندا في هذه الأنشطة السرية.

وقال مارتي إن العناصر التي دخلت بولندا تحت غطاء جيش الأميركي استطاعت أن تتمتع بحرية عمل تامة على الأراضي الرومانية بعيد عن أي رقابة أو تدخل من جانب نظرائها المحليين".

وكشف مارتي في تقريره أن الرئيس الروماني السابق يون ايليسكو قد وقع في 30 أكتوبر/تشرين الأول 2001 اتفاقا مع الولايات المتحدة ينص على توسيع حجم ومدى الأنشطة الأميركية على الأراضي الرومانية وخصوصا بشأن نظام تحرك خاص داخل الأراضي الرومانية.

يذكر أنه من بين الإجراءات الخاصة الواردة في هذا الاتفاق تم السماح بالتحليق في المجال الجوي لتسيير رحلات أميركية ذات طابع عسكري مرتبطة بعمليات لمكافحة الإرهاب وتقديم المساعدة للدول التي تواجه تهديدا إرهابيا.

رومانيا وبولندا تنفيان

هذا وقد نفت رومانيا الجمعة صحة ما ورد في التقرير وقالت إن لا أساس له من الصحة.

كما نفت السلطات البولندية مجددا الجمعة وجود سجون سرية على أراضيها. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية البولندية روبرت شانيافسكي لوكالة الأنباء البولندية: "لم تكن هناك أي قواعد سرية في بولندا".

بروكسل تدعو الدول الأعضاء المتهمة إلى التحقيق

هذا ودعت المفوضية الأوروبية الجمعة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي اتهمها مجلس أوروبا بالسماح بإقامة مراكز اعتقال تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إلى إجراء تحقيق بأسرع وقت ممكن بهدف تحديد المسؤوليات.

وقال فريزو روسكام أبينغ المتحدث باسم المفوض الأوروبي للعدل فرانكو فراتيني: "لقد شددنا مرات عدة على ضرورة أن تجري الدول الأعضاء المعنية تحقيقا نزيها لكشف الحقيقة".
ووصف أبينغ التقرير بأنه جدي جدا ولافتا إلى أن الادعاءات خطيرة.

وكان الرئيس بوش قد أقر العام الماضي بوجود المعتقلات السرية غير أنه لم يكشف عن أماكنها، بينما قال متحدث باسم وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إنه يتعين على الدول الأوروبية أن تدرك أنها استفادت مما وصفه بالجهود المشروعة والجسورة التي تقوم بها الوكالة لتقويض وإحباط مخططات الإرهابيين.
XS
SM
MD
LG