Accessibility links

محكمة في ميلانو تحاكم 26 عميلا من "CIA" غيابيا في قضية خطف إمام مصري


بدأت الجمعة في ميلانو بايطاليا محاكمة تاريخية لـ 26 عميلا من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "CIA" ولمسؤولين من الاستخبارات العسكرية الايطالية في قضية خطف إمام مصري سابق في ايطاليا سنة 2003.

وهذه المحاكمة وهي الأولى في أوروبا التي تتناول الرحلات السرية التي قامت بها الوكالة الأميركية تتزامن مع وصول الرئيس بوش الجمعة إلى روما بعد مشاركته في قمة مجموعة الثماني في ألمانيا. والجدير ذكره أن عملية خطف الإمام المصري قضية تشكل توترا في العلاقات بين واشنطن وروما.

ويحاكم عملاء الاستخبارات الأميركيون غيابيا بعدما قررت الحكومة الإيطالية الامتناع في الوقت الحالي عن طلب تسلم الأميركيين رغم مطالبة نيابة ميلانو بذلك. كما أن واشنطن أعلنت مسبقا رفضها تسليم رعاياها المتهمين إلى القضاء الايطالي.

وقد حضر المحاكمة متهم واحد فقط من المتهمين الايطاليين السبعة بينما تمثل الباقون بمحاميي الدفاع عنهم.

يذكر أن الإمام المصري السابق أبو عمر قد خطف في 17 فبراير/شباط 2003 في ميلانو بعد الاشتباه بعلاقته بالإرهاب من قبل مجموعة تابعة لـ"CIA" بمساعدة ايطاليين على ما تفيد النيابة العامة في ميلانو التي حققت في القضية.
وقد اقتيد الإمام المصري بعد ذلك إلى قاعدة أفيانو الأميركية في شمال شرق ايطاليا ونقل منها إلى مصر بعد خطفه حيث أودع السجن. كما أكد أنه تعرض للتعذيب في مصر.

وقال محاميه في تصريحات صحافية: "إن هذه القضية تتعدى قضية أبو عمر وهذا الأخير يعتقد أنه كان يجدر بالدولة الايطالية أن تتخذ صفة الادعاء في المحاكمة".

ولا تشاطر الحكومة الايطالية هذا الرأي، بل على العكس تقدمت بطعن أمام المحكمة الدستورية متهمة الادعاء العام في ميلانو بانتهاك أسرار الدولة بسبب اللجوء إلى التنصت على أعضاء من الاستخبارات العسكرية الايطالية.

وقبلت المحكمة الدستورية الطعن من حيث الشكل إلا أنها لن تصدر قرارها في مضمون الاعتراض قبل الخريف المقبل. وإذا ما اتخذت هذه المحكمة قرارا لصالح الحكومة، قد يسقط حينئذ الجزء الرئيسي من التهم وبالتالي قد تحجب المحاكمة.
XS
SM
MD
LG