Accessibility links

logo-print

هجوم على موكب محافظ بابل بالأسلحة الرشاشة والشرطة تمنع التجوال في الحلة


تعرض موكب محافظ بابل إلى هجوم بالأسلحة الرشاشة على الطريق السريع المؤدي إلى العاصمة بغداد دون وقوع خسائر بشرية، فيما فرضت الشرطة حظرا للتجوال على المركبات في مدينة الحلة تحسبا من عمليات عنف محتملة بعد صلاة الجمعة.

وأفاد مراسل "راديو سوا" حسين العباسي في الحلة بأن مصدرا في إعلام محافظة بابل قال إن موكب محافظ بابل سالم صالح تعرض صباح اليوم الجمعة إلى هجوم بالأسلحة الرشاشة شنه مسلحون مجهولون على الطريق السريع من مدينة الحلة المؤدي إلى العاصمة بغداد، حيث رد أفراد حماية المحافظ على المهاجمين وتمكنوا من إكمال مسيرتهم إلى بغداد.

من جانب آخر، عثرت دورية للشرطة صباح الجمعة على جثة مدني يدعى احمد سلمان في احد نواحي قضاء المسيب شمال الحلة وقد بدت عليها آثار طلقات نارية دون أن يذكر المصدر الذي أورد النبأ تفاصيل أكثر عن العملية.

وفي ناحية جبلة بقضاء المحاويل شمال مدينة الحلة والتي تشهد أوضاعا أمنية متردية منذ أربعة أيام سقطت عدة قذائف هاون على عدد من الدور السكنية لم تود إلى خسائر بشرية، بحسب مصدر في الشرطة.

وقد فرضت قيادة شرطة محافظة بابل حظرا لتجوال المركبات بدأ فجر الجمعة واستمر حتى الساعة الثالثة بعد الظهر تحسبا من عمليات عنف محتملة بعد صلاة الجمعة، حيث كان من المقرر انطلاق تظاهرة لأبناء مكتب الشهيد الصدر في الحلة، احتجاجا على سوء الخدمات في المدينة وقد أجلت لأسباب غير معروفة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" حسين العباسي في الحلة:
XS
SM
MD
LG