Accessibility links

logo-print

مسلسل إماراتي يحصل على جائزة المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون


فاز المسلسل الإماراتي المثير للجدل "دعاة على أبواب جهنم" بالجائزة الكبرى للمهرجان العربي الثالث عشر للإذاعة والتلفزيون الذي اختتم أعماله مساء الخميس في منتجع الحمامات جنوب تونس.

ويتناول المسلسل الذي أنتجه تلفزيون أبو ظبي وشارك فيه نخبة من الفنانين العرب حكايات مجموعة من المتطوعين في حرب أفغانستان واستعرض أفكارهم.

ومنحت لجنة تحكيم المهرجان الجائزة الثانية ضمن مسابقة المسلسلات التلفزيونية الاجتماعية والكوميدية مناصفة للمسلسل القطري "عندما تغني الزهور" والبحريني "قيود الزمن" فيما حصل على الجائزة الثالثة المسلسل التونسي "شوفلي حل" والليبي "وشاء القدر".

وفي إطار مسابقة البرامج التلفزيونية حول القضية الفلسطينية حصل البرنامج الأردني "لاجئ حتى إشعار آخر" على الجائزة الأولى وفاز بالجائزة الثانية البرنامج الجزائري "صامدون" وكانت الثالثة من نصيب البرنامج الكويتي "الزهور عندما تغضب".

واحتفاء بفلسطين منحت كذلك جوائز موازية حصل عليها البرنامج الفلسطيني "أنا في القدس" والسوري "مياه قيد الاحتلال" والأردني "فلسطين تحت المجهر".

وكانت الجائزة الأولى في مسابقة "المسلسلات التاريخية" من نصيب تلفزيون سلطنة عمان في حين حاز برنامج "عودة المها" للتلفزيون القطري على الجائزة الأولى لأفضل عمل وثائقي تلفزيوني.

واسند مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث جائزة أفضل عمل تلفزيوني حول المرأة العربية للبرنامج الجزائري "دوار النساء".

ومنح جائزة أفضل عمل إذاعي مناصفة للبرنامج المصري "حكايتي مع مكان" و"لا يصح إلا الصحيح" إنتاج مجلس التعاون دول الخليج. وشارك في المهرجان 173 عملا إذاعيا وتلفزيونيا من إنتاج هيئات خاصة وحكومية من كل الدول العربية عدا اليمن وفلسطين والصومال وموريتانيا وجيبوتي.

وينظم الاتحاد الذي يتخذ من تونس مقرا له هذا المهرجان كل سنتين منذ أكثر من 20 عاما.

XS
SM
MD
LG