Accessibility links

مقتل ثلاثة ضباط شرطة كبار في ديالى واستهداف أسرة قائد كبرى مدنها بعقوبة


قـُتل ثلاثة من قادة شرطة محافظة ديالى إثر إنفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبهم، فيما قتل مسلحون أسرة قائد شرطة بعقوبة، واستولى آخرون على خمس عربات همر بعد مهاجمتهم معسكرا للجيش العراقي.

فقد لقي كل من العقيد سعيد العامري قائد شرطة بني سعد والعقيد حسين كاظم عباس قائد شرطة بلدة جديدة الشط والمقدم محسن الدفاعي آمر فوج المغاوير السادس مصارعهم إثر إنفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبهم بعد عودتهم من إجتماع أمني قرب بلدة محمد السكران شمال شرقي مدينة بعقوبة ظهر الجمعة.

وعلى صعيد تفاقم التردي الأمني في ديالى اقتحم مسلحون مجهولون منزل قائد شرطة بعقوبة العقيد علي الجوراني فقتلوا 11 شخصاُ من بينهم شقيقاه وزوجته. وأضاف مصدر في الشرطة العراقية أن أربعة من أولاد العقيد الجوراني خطفوا، ولم يكن العقيد في المنزل ساعة وقوع الإقتحام.

وذكرت بعض مصادر سياسية فضلت إبقاء إسمها طي الكتمان أن العقيد الجوراني قائد شرطة بعقوبة كان قائداَ في ما يعرف بالجيش الإسلامي الذي واجه مؤخراً تنظيم القاعدة في العامرية غرب بغداد، مضيفة أن الجوراني انضم مؤخراً إلى القوى الأمنية العراقية، وقتل ثلاثة من عناصر القاعدة في عملية عسكرية نفذها جنوبي محافظة ديالى.

وفي الأطار نفسه هاجم مسلحون معسكرا تابعا لقوات الأمن العراقية في بلدة كنعان جنوب محافظة ديالى، وذكر مصدر في الجيش العراقي أن المسلحين استحوذوا على خمس عربات عسكرية من طراز همر تابعة للجيش العراقي، الأمر الذي أبدى معه أهالي ديالى قلقهم من أن يستخدم المسلحون هذه العربات في هجمات ضد المدنيين والقوى الأمنية العراقية، مصالبين الجهات الأمنية بالعثور على هذه العربات قبل حلول الكارثة، حسب قولهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في ديالى أوس التميمي:
XS
SM
MD
LG