Accessibility links

logo-print

قصف عنيف للجيش اللبناني لحسم أزمة مخيم نهر البارد


جدد الجيش اللبناني قصفه العنيف على أماكن تواجد عناصر تنظيم فتح الإسلام في مخيم نهر البارد مع حلول الساعات الأولى من صباح اليوم السبت وذلك في محاولة منه لحسم المعارك الدائرة مع التنظيم والتي دخلت أسبوعها الثاني.

وقام الجيش باستخدام المدفعية الثقيلة بشكل متقطع حيث سقطت نحو 20 قذيفة على الجانب الشمالي من المخيم الذي يتحصن فيه مقاتلو فتح الإسلام.

وتسبب سقوط القذائف في اندلاع حرائق وتصاعدت أعمدة الدخان من المواقع التي جرى قصفها في المخيم، وكان رد عناصر فتح الإسلام المحاصرين ضعيفا واقتصر على إطلاق نار من الأسلحة الآلية والقذائف المضادة للدروع.

كما شرعت هيئات الإغاثة في إجلاء عشرات المدنيين عن المخيم.

وأصدر الجيش اللبناني بيانا قال فيه أنه يحكم سيطرته تدريجيا على المخيم بهدف إنهاء حالة التمرد المسلح التي تسبب فيها تنظيم فتح الإسلام.

وفي سياق آخر، انفجرت ليلة أمس الجمعة قنبلة في جنوب لبنان لم تسفر عن خسائر فيما قالت الشرطة أنها ربما كانت قنبلة عنقودية من مخلفات الحرب مع إسرائيل.
XS
SM
MD
LG