Accessibility links

القضاء الأردني: زعيم فتح الإسلام درّب انتحاريين في سوريا لينفذوا هجمات في العراق


قالت مصادر قضائية أردنية إن زعيم تنظيم فتح الإسلام شاكر يوسف العبسي، كان يدير معسكرا تدريبيا داخل سوريا، لإيواء وتجهيز انتحاريين وعناصر مرتبطة بالقاعدة قبل إرسالهم للقتال في العراق، حسبما تفيد لائحة إتهام أمام محكمة أمن الدولة في الأردن.

وجاء في لائحة الإتهام أن العبسي، الذي يقود تنظيم فتح الإسلام في مواجهة عسكرية مع الجيش اللبناني في مخيم نهر البارد شمال لبنان منذ ثلاثة أسابيع، كان مسؤولا عن معسكر للتدريب في سوريا واستقبل شبابا أردنيين، من بينهم "مشاريع إنتحاريين" لخوض الحرب في العراق.

وأكدت المصادر أنه سبق أن حكم على العبسي بالإعدام غيابيا بعد إدانته إلى جانب زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الأردني أبو مصعب الزرقاوي الذي قتل في منتصف العام الماضي، بالإشتراك في إغتيال الدبلوماسي الأميركي لورنس فولي في عمّان في خريف سنة 2002.

وتؤكد مصادر أمنية رفيعة أن سوريا رفضت طلب الأردن الرسمي تسليمها هذا الرجل لمحاكمته بمقتضى إتفاق ثنائي بين البلدين لتبادل المجرمين والمطلوبين.

وقال مصدر أمني أردني إن عمّان تفاجأت بتردد اسم العبسي في مخيم نهر البارد، رغم أنه مطلوب في الأردن.
XS
SM
MD
LG