Accessibility links

logo-print

مسؤول إيراني يهدد باستهداف المصالح الأميركية إذا تعرضت بلاده للهجوم


ذكرت وكالة فارس الإيرانية أن مسؤولا إيرانيا بارزا جدد يوم السبت تهديد طهران باستهداف المصالح الأميركية في مختلف أنحاء العالم في حالة قيام الولايات المتحدة بشن هجوم على الجمهورية الإسلامية بسبب برنامجها النووي.

وتتهم واشنطن إيران بالسعي لتطوير أسلحة ذرية وهو ما تنفيه طهران. ورغم تأكيد المسؤولين الأميركيين بأنهم يريدون حلا دبلوماسيا فإنهم لم يستبعدوا القيام بعمل عسكري في حالة الضرورة.

ونقلت الوكالة عن محمد باقر ذو القدر وهو نائب لوزير الداخلية الإيرانية للشؤون الأمنية قوله "في حالة وقوع هجوم أميركي على إيران فان مصالح هذه الدولة في أنحاء العالم والمنطقة ستكون معرضة للخطر.

وأضاف ذو القدر وهو نائب سابق لقائد الحرس الثوري الإيراني "إن كل القواعد الأميركية في المنطقة في مرمى أسلحتنا متوسطة المدى".

ومضى يقول إنه في حالة حدوث أدنى خلل في أمن المنطقة وأمن مضيق هرمز والخليج فسوف تصل أسعار النفط إلى 250 دولارا للبرميل وسيؤدي هذا إلى موت الدول الأوروبية وأميركا اقتصاديا وأمنيا.

وتعتبر مشاعر القلق بشأن أي خلل في إمدادات النفط من إيران،وهي رابع أكبر مصدر للنفط في العالم، أحد العوامل التي تساعد في رفع أسعار النفط، حيث يصل سعر الخام الأميركي الآن إلى حوالي 65 دولارا للبرميل.
وأكد ذو القدر " إنه قد يكون بدء الهجوم في يد الولايات المتحدة لكن استمراره ونهايته لن يكونا بيدها".

وكان المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي قد قال في فبراير/ شباط الماضي إن الجمهورية الإسلامية ستستهدف المصالح الأميركية في مختلف أنحاء العالم في حالة تعرضها للهجوم.
XS
SM
MD
LG