Accessibility links

logo-print

هوارد دين: فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات الرئاسة سينهي النزاع في العراق


قال هوارد دين رئيس اللجنة القومية للحزب الديموقراطي إن أفضل سبيل لإنهاء النزاع في العراق هو فوز مرشح الحزب الديموقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2008.

وقال دين ضمن رد الحزب الديموقراطي على الخطاب الاذاعي الأسبوعي للرئيس بوش:
"لقد حان الوقت لتغيير المهمة في العراق، على أن تركز على حل سياسي وليس عسكريا، وحان الوقت لوضع حد لهذه الحرب بأسلوب يتسم بالمسؤولية".

وأشار دين إلى أن الحزب الديموقراطي أحرز بعض التقدم في سبيل إنهاء الحرب وهي القضية التي ساعدت الديموقراطيين على تحقيق أغلبية في مجلسي الكونغرس الشيوخ والنواب. وأضاف أن الاميركيين اختاروا الديموقراطيين في انتخابات نوفمبر/تشرين ثاني الماضي لضمان إنهاء هذه الحرب، على حد قوله.

وقال إنه يجب على الديموقراطيين أن يكونوا واضحين في إدراك أنهم اذا لم يوفوا بوعودهم، فقد يجدون أنفسهم في وضع الأقلية مرة أخرى. وقد حمل دين البيت الأبيض والجمهوريين في الكونغرس عدم احراز تقدم في العراق لعرقلتهم مساعي الحزب الديموقراطي ربط تمويل الحرب بتحديد موعد نهائي لانسحاب القوات الاميركية.

وقال رئيس اللجنة القومية للحزب الديموقراطي إنه يجب مواجهة الحقيقة المتمثلة في أن الجمهوريين في الكونغرس يقفون مع الرئيس بوش في إصراره المتعنت لممارسته حق النقض، على حد قوله.

وتابع انه إضافة إلى مساعي انهاء الحرب في العراق، يسعى الديموقراطيون إلى نقل القوات الأميركية من العراق إلى أفغانستان، وتحسين العلاقات المتوترة مع بعض الدول وإمداد القوات الأميركية بالموارد التي تحتاجها.
XS
SM
MD
LG