Accessibility links

كاميرات غوغل الخفية لتصوير الشوارع تزعج الولايات المتحدة


تثير اللقطات العريضة لشوارع عدد من المدن الكبرى الأميركية التي باشر موقع غوغل الالكتروني بثها اخيرا ويظهر فيها المارة في اوضاع حرجة احيانا استياء المدافعين عن الحياة الخاصة في الولايات المتحدة.

وكان موقع غوغل قد افتتح الاسبوع الماضي خدمة "Street View" التي تعرض صورا مقربة لشوارع سان فرنسيسكو ونيويورك ولاس فيغاس وميامي ودنفر، ما اطلق منافسة محتدمة بين مختلف المواقع الالكترونية لرصد لقطات مثيرة لمارة في اوضاع محرجة، حتى ان مجلة "Weird" أو "غريب" أعلنت عن مسابقة بهذا الصدد.

ومن هذه اللقطات على سبيل المثال صورة من الخلف لرجل يتبول ورجل وامرأة ممددان في الشمس على العشب وقد خلعا بعض ملابسهما وامرأة شابة تضع ملابس داخلية مثيرة وشاب يتسلق سياجا وآخر يدخل الى متجر للمجلات الاباحية وشاب يعانق فتاة على الرصيف ومشرد افادت الصحافة فيما بعد عن مقتله، وغيرها.

وان كانت هذه اللقطات لا تتضمن اي شيء خارق، الا انه من الممكن التعرف الى المارة، الامر الذي اثار جدلا في الولايات المتحدة بالرغم من تشريع هذا البلد نشر صور ملتقطة في الاماكن العامة بما في ذلك صور مارة وهو امر غير مسموح به في العديد من الدول ومنها فرنسا.

وتطرح بعض هذه اللقطات مشكلات اكثر دقة، مثل صورة لعيادة في ميامي تجري عمليات اجهاض وقد طلبت مديرتها ايلاين دايمند من غوغل تبديلها بصورة اخرى مشيرة الى ظهور متظاهرين ضد الاجهاض امام مدخل العيادة في الصورة الحالية.

وان كان غوغل يؤكد انه من الممكن تقديم طلب لسحب صور معينة، الا ان ايلاين دايمند قالت لوكالة الاخبار الفرنسية انها لم تفلح في ذلك مؤكدة ان الامر ليس سهلا.

وهي تخشى ان يؤدي هذا المشهد الى ثني بعض النساء عن التوجه الى العيادة.

وفي المقابل، فان نوعية المشاهد التي يمكن التنقل في مواقعها وكأنما في نزهة، توفر خدمة ثمينة للمسافرين.

وتعود المشاهد المنشورة الى عدة اشهر حيث نشرت غوغل شبكة من الشاحنات الصغيرة التي جابت اوساط المدن لالتقاط صور عريضة من زاوية 360 درجة وهي تعتزم توسيع هذه الخدمة الى مدن اخرى، كما تنوي تحديث الصور بانتظام بدون ان تحدد جدولا زمنيا لذلك.
XS
SM
MD
LG