Accessibility links

logo-print

الشاعرة الأميركية مارلين هاكر تحرز جائزة بيت الشعر المغربي


فازت الشاعرة الأميركية مارلين هاكر بجائزة الأركانة العالمية للشعر التي ينظمها بيت الشعر في المغرب في دورتها السادسة (2011)، حسب ما جاء في وكالة أنباء الشرق الأوسط.

واستندت لجنة التحكيم المكونة من مارغريت أوبانك رئيسة وسعدي يوسف وعبد الرحمن طنكول وحسن نجمي وبن عيسى بوحمالة، في حيثيات قرارها إلى حيوية التجربة الشعرية لمارلين هاكر، التي تقوم على رصد تفاصيل اليوم وفتحها على أبعاد إنسانية رحبة.

وقالت اللجنة إن الشاعرة غالبا ما تلتقط جزئيات حياتية قبل أن تستجلي منها دلالات عميقة وتفتحها على آفاق تتجاوز الجزئي إلى قضايا إنسانية وأسئلة وجودية.

وأضافت أن "التجربة الشعرية لمارلين هاكر مخترقة بالذات الذي عرفت كيف تنحاز به جهة الفرح، سواء في جسارتها الأيروسية التي تزعج أحيانا، أو في صراع، إنساني جمالي شعري ووجودي، قوي مع الموت".

وأشارت إلى أنه رغم من الحضور اللافت لفكرة الموت في نصوص الشاعرة، على إثر داء السرطان الذي واجهته، فإن هذا الحضور ظل مسيجا بما يضعف الهلع المتولّد منه، إذ "ظلت قصائد الشاعرة حتى في نصوص الموت، تحمل محبة الحياة والإقبال عليها، وهو ما شكل رؤية ثاقبة وراء كتابتها الشعرية على نحو يخترق ما هو ذاتي ويتجاوزه".

وبدأت مارلين هاكر المولودة عام 1942 النشر منذ سبعينات القرن الماضي، حيث ظهر عملها الشعري الأول عام 1974، وتعيش منذ عام 1985 بين نيويورك وباريس.

وإلى جانب تجربتِها في النشر وفي رئاسة إحدى المجلات الأدبية، فإنها تدرس الأدب الفرنسي في الجامعة بالولايات المتحدة الأميركية.

كما نالت الشاعرة جوائز أدبية وشعرية رفيعة وعينت عام 2008 مستشارة أكاديمية الشعراء الأميركيين.

وقد صدر للشاعرة عدد من الأعمال أهمها "فراق" 1976" وافتراضات" 1985 و "الحب، الموت، وتقلبات الفصول" 1986 و"العودة إلى النهر"، 1990 و"أرقام الشتاء" و"باحات وميادين" 2000 و "أسماء" 2009.

XS
SM
MD
LG